الشرطة التايلاندية تسعى إلى السيطرة على مواقع استراتيجية وتهدد باعتقال قادة الإحتجاجات

أخبار العالم

الشرطة التايلاندية تسعى إلى السيطرة على مواقع استراتيجية وتهدد باعتقال قادة الإحتجاجات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/652527/

إنتشر الآلاف من عناصر شرطة مكافحة الشغب في العاصمة التايلندية بانكوك اليوم الجمعة 14 فبراير/شباط في محاولة للسيطرة على العديد من المواقع الاستراتيجية التي احتلها المتظاهرون...

إنتشر الآلاف من عناصر شرطة مكافحة الشغب في العاصمة التايلندية بانكوك اليوم الجمعة 14 فبراير/شباط في محاولة لاستعادة السيطرة على العديد من المواقع الاستراتيجية التي احتلها المتظاهرون المطالبين برحيل الحكومة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وقال رئيس مجلس الأمن القومي بارادورن باتانتابوت "نحن نستهدف 4 مواقع إستراتيجية منها مقر الحكومة ووزارة الداخلية" مشيرا الى أن المفاوضات مع المتظاهرين مازالت قائمة.

ووعد باتانتابوت بأنهم عازمون على اعتقال قادة الإحتجاجات إن لم يتمكنوا من استعادة السيطرة على هذه المواقع، وقال "هذا ليس قمع للمتظاهرين، هذا تطبيق القانون" مشيرا إلى أن هذا الاحتجاجات غير قانونية باحتوائها على أسلحة كانت بحوزة بعض المتظاهرين.

وقامت الشرطة بإزلة الخيام التي نصبها المتظاهرون خلال هذا الأسبوع الذي شهد انخفاظا في وتيرة الإحتجاجات حسب أرقام رسمية، بينما تستعد المعارضة لتنظيم مظاهرات حاشدة أخرى انطلاقا من اليوم الجمعة.

وتواجه رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا حركية غير مسبوقة في الشارع يقوم بها متظاهرون يقولون "أن حكومتهاغير شرعية ويتحكم فيها شقيقها تاكسين الذي عزل من رئاسة الوزراء في انقلاب عسكري عام 2006، وهو يعيش حاليا في دبي لتفادي حكما بالسجن لمدة عامين بتهمة إساءة استخدام السلطة. "
وفشلت بانكوك في إقامة انتخابات مبكرة في الثاني من فبراير/شباط الجاري للخروج من الأزمة التي خلفت لا يقل عن عشرة قتلى، حيث تمكن المتظاهرون المناهضون للحكومة من غلق 10000 مركز اقتراع .

و شلت هذه التظاهرات الحركة في العاصمة بانكوك منذ منتصف يناير/كانون الثاني حيث احتلت العديد من مفترقات الطرق الهامة في وسط العاصمة.

المصدر: RT + وكالة الأنباء الفرنسية