الناتو ينتقد اطلاق معتقلي طالبان في افغانستان.. وكرزاي يطالب واشنطن بعدم التدخل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/652411/

عبر الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسين عن قلقه الجدي من قرار السلطات الافغانية الافراج عن معتقلي "طالبان"، بينما اكد الرئيس الافغاني ان هذا ليس من شأن امريكا.

عبر الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن عن قلقه الجدي من قرار السلطات الافغانية الافراج عن 65 معتقلا من مسلحي حركة "طالبان" متهمين بقتل سكان محليين وجنود افغان واجانب.

وقال راسموسن في بيان نشر اليوم الخميس 13 فبراير/شباط ان "هذا القرار الذي تم اتخاذه لحسابات سياسية ودون الاخذ بعين الاعتبار العملية القانونية المعمول بها في المحاكم الافغانية، يعتبر خطوة ملموسة الى الخلف من وجهة نظر اولوية القانون في افغانستان، ويخلق مشاكل امنية جدية".

وأكد امين الناتو ان من واجب السلطات الافغانية الدفاع عن سيادة القانون وضمان الامن في البلاد، مختتما بيانه بالقول: "انني ادعو السلطات الافغانية الى بذل كل الجهود لكي لا يشكل السجناء المفرج عنهم فيما بعد خطرا على شعب افغانستان والقوات الدولية التي توفر الامن في البلاد".

وكانت السلطات الأفغانية قد افرجت صباح اليوم الخميس عن 65 من مقاتلي طالبان من السجون رغم اعتراضات واشنطن وتأكيدها انهم يشكلون خطرا على قوة الحلف الاطلسي والقوات الافغانية.

واعتبرت القوات الامريكية في افغانستان في بيان لها أن هؤلاء المعتقلين "يتسببون بقلق مشروع على حماية القوات الافغانية والدولية" التي تقاتل مسلحي طالبان منذ اواخر 2001.

وجاء في البيان أن "الافراج عن هؤلاء المعتقلين هو خطوة كبيرة الى الوراء بالنسبة لحكم القانون في افغانستان".

ورد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على الموقف الامريكي بحزم، مؤكدا ان هذا "ليس شأن" الولايات المتحدة.

وقال في مؤتمر صحفي في العاصمة التركية انقرة عقب اجتماعه مع الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ان "هذا ليس شأن الولايات المتحدة، وأتمنى أن تتوقف الولايات المتحدة عن التدخل بالإجراءات القضائية الافغانية والسلطة القضائية".

بدوره أعلن ايمال فيظي المتحدث باسم الرئيس الأفغاني ان الإفراج يأتي تنفيذا لقرار أصدرته سلطات قضائية أفغانية الشهر الماضي.

وأضاف لرويترز انه "أفرج عن أفغان أبرياء احتجزتهم الولايات المتحدة دون وجه حق في سجن باغرام لسنوات. ونرحب بهذا".

المصدر: RT + وكالات

 

 

المصدر: RT + ايتار-تاس