وكالة "الجماهيرية": ليبيا ستبحث قطع علاقاتها مع فرنسا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65174/

اعلنت وكالة "الجماهيرية" الليبية للانباء يوم الخميس 10 مارس/آذار ان ليبيا ستبحث قطع علاقاتها مع فرنسا بعد ما تردد من أنباء عن أن باريس ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي. من جانبها قالت وزارة الخارجية البريطانية ان اعضاء المجلس الوطني الانتقالي المناهض للزعيم الليبي معمر القذافي هم محاورون شرعيون.

اعلنت وكالة "الجماهيرية" الليبية للانباء يوم الخميس 10 مارس/آذار ان ليبيا ستبحث قطع علاقاتها مع فرنسا بعد ما تردد من أنباء عن أن باريس ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي.
وأذاعت الوكالة النبأ نقلا عن مسؤول بوزارة الخارجية لم تذكر اسمه.
وكان مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعلن في بيان في وقت سابق من يوم الخميس، ان باريس اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي الذي شكله الثوار في مدينة بنغازي، ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي. وأضاف المكتب ان باريس تسعى لتبادل السفراء مع المجلس الوطني.
من جانبها قالت وزارة الخارجية البريطانية ان اعضاء المجلس الوطني الانتقالي المناهض للزعيم الليبي معمر القذافي هم محاورون شرعيون.
ونقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم الخارجية البريطانية قوله ان "المملكة المتحدة تعترف بدول لا بحكومات. المجلس الوطني الانتقالي هو محاور شرعي نأمل ان نعمل معه عن كثب."
وأضاف "أوضحنا ان القذافي يجب ان يرحل الان ونعمل عن كثب مع شركائنا الدوليين لتحقيق ذلك. ندرس مجموعة من الخيارات ونتطلع لمناقشتها مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والشركاء الاخرين في المجلس الاوروبي غدا".

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية