امريكا تعين دبلوماسيا جديدا بعد تصريحات لمن سبقه هددت العلاقات مع اليابان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65169/

عينت الولايات المتحدة يوم الخميس 10 مارس/ آذار دبلوماسيا كبيرا جديدا يتولى ملف سياستها تجاه اليابان، بعد تقارير عن ادلاء كيفين ماهر الدبلوماسي السابق بتصريحات هددت بتوتر العلاقات بين الحليفتين. وقد قدم كيرت كامبل مساعد وزيرة الخارجية الامريكية، الذي يزور طوكيو لاجراء محادثات أمنية، اعتذارا للحكومة اليابانية عن تلك التصريحات، قائلا ان السفير الامريكي جون روس يتوجه الى أوكيناوا لنفس الغرض.

عينت الولايات المتحدة يوم الخميس 10 مارس/ آذار دبلوماسيا كبيرا جديدا يتولى ملف سياستها تجاه اليابان، بعد تقارير عن ادلاء كيفين ماهر الدبلوماسي السابق بتصريحات هددت بتوتر العلاقات بين الحليفتين.

وقد قدم كيرت كامبل مساعد وزيرة الخارجية الامريكية، الذي يزور طوكيو لاجراء محادثات أمنية، اعتذارا للحكومة اليابانية عن تلك التصريحات، قائلا ان السفير الامريكي جون روس يتوجه الى أوكيناوا لنفس الغرض.
واعترف مسؤول دبلوماسي كبير يزور طوكيو بأن التصريحات ألحقت بعض الضرر بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، وقال ان الدولتين ستمضيان قدما في جهود تعزيز التحالف وتوسيع نطاقه.
وكانت وسائل الاعلام قد نقلت عن كيفين ماهر مدير مكتب شؤون اليابان بوزارة الخارجية قوله لطلاب أمريكيين ان سكان جزيرة أوكيناوا بجنوب اليابان التي يوجد بها نصف قوات الجيش الامريكي المتمركزة باليابان خبراء في التلاعب والابتزاز.
ويبدو ان هذا التصريح يشيرالى انتقادات لسكان اوكيناوا، احدى أفقر مناطق اليابان، الذين يريدون الحصول على مساعدات اقتصادية مقابل القبول بوجود القواعد العسكرية الامريكية في الجزيرة الجنوبية.
وكانت قضية القواعد العسكرية الامريكية في اوكيناوا عنصر توتر في العلاقات بين الحليفتين منذ فترة طويلة، اذ يرفض الكثير من سكان الجزيرة تحمل ما يعتبرونه نصيبا جائرا من التحالف الامني بين الولايات المتحدة واليابان وهو أساس الدبلوماسية اليابانية منذ أكثر من نصف قرن.
وكان رئيس الوزراء الياباني قد وعد بتنفيذ اتفاق أبرم عام 2006 لنقل قاعدة مشاة البحرية الامريكية في اوكيناوا الى جزء من الجزيرة ذي كثافة سكانية أقل، لكنه يواجه معارضة شرسة من السكان الذين يربط الكثير منهم القواعد الامريكية بتفشي الجريمة والحوادث والضوضاء.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك