متظاهرون يحتلون قصر سيف الاسلام في لندن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65165/

احتل نحو 20 شخصا من المتظاهرين الليبيين يوم الاربعاء 9 مارس/ آذار قصرا في لندن يعود لسيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، رافعين لافتات على القصر تدعو القذافي للخروج من ليبيا ومن لندن.

احتل نحو 20 شخصا من المتظاهرين الليبيين يوم الاربعاء 9 مارس/ آذار قصرا في لندن يعود لسيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، رافعين لافتات على القصر تدعو القذافي للخروج من ليبيا ومن لندن.
وقال متحدث باسم المقتحمين الذين سرعان ما تجمهروا امام المنزل انهم يحتلون القصر، الذي تبلغ قيمته 19 مليون دولار، للتعبير عن تضامنهم مع الذين يقاتلون ويقتلون في ليبيا الآن.

واضاف المتحدث ان منظمتهم التي اطلقوا عليها تسمية "اطيحوا بالطغاة" لا تثق بالحكومة البريطانية في استعادة الاملاك التي سرقها القذافي، حسب قوله، الامر الذي دفعهم لتنفيذ هذه العملية، موضحا ان الهدف هو ضمان عودة الاموال التي سلبت من الشعب الليبي اليه وان لا يتم تحويلها الى حساب مصرفي في الخارج، رافضا الافصاح عن عدد الاشخاص الذين يحتلون المنزل ولا عن هوياتهم.

وقد انضم  الى المقتحمين بعد ظهر الاربعاء ممثلون عن الجالية الليبية في بريطانيا من "حركة التضامن مع ليبيا"، قالوا انهم جاؤوا لتقديم دعمهم لمحتلي القصر.هذا ولا يعاقب القانون البريطاني من يحتل ملكية خاصة بشرط ان لا يلحق بها ضررا.
يذكر ان القصر المكون من 4 طوابق مطروح للبيع على موقع الكتروني عقاري محلي مقابل 12.5  مليون جنيه استرليني. ويتألف من  9 غرف نوم و4 غرف للاستقبال وحوض سباحة وقاعة سينما وجاكوزي.
وكانت بريطانيا قد جمدت أصولا مملوكة وخاضعة لسيطرة القذافي وأبنائه. وتتحدث تقارير عن أن أسرة القذافي تملك استثمارات بمليارات الدولارات في لندن.
كما قدم هوارد ديفيز مدير كلية الاقتصاد في لندن  استقالته الاسبوع الماضي بسبب قبوله تمويلا من مؤسسة خيرية يديرها سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي الذي درس في نفس الجامعة.
وأعلن العاملون في مكتب المؤسسة الليبية للاستثمار في لندن، وهي بمثابة صندوق الثروة السيادية الذي يدير ايرادات نفطية بمليارات الدولارات، تركهم العمل في المكتب .
المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية