لافروف: يجب مضاعفة الجهود لعودة اسرائيل وفلسطين الى طاولة المفاوضات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65161/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا ان قرار تأجيل اجتماع لجنة الوسطاء " الرباعية " الدولية الخاصة بتسوية النزاع في الشرق الاوسط الذي كان مقررا عقده في باريس يوم 15 مارس/اذار هو قرار خاطئ، فالان يجب مضاعفة الجهود من اجل عودة الفلسطينيين والاسرائيليين الى طاولة المفاوضات. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم 10 مارس /اذار بموسكو.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا ان قرار تاجيل اجتماع لجنة الوسطاء " الرباعية " الدولية الخاصة بتسوية النزاع في الشرق الاوسط الذي كان مقررا عقده في باريس يوم 15 مارس/اذار هو قرار خاطئ. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده لافروف في يوم 10 مارس /اذار بموسكو.
وقال " اقترح شركاؤنا الامريكان في اللحظة الاخيرة تأجيل اجتماع " الرباعية "، وكما تعلمون ان هذه اللجنة تجتمع بموجب اتفاق جميع الاعضاء. لن يتم لقاء  باريس .. ان هذا يؤسفنا ونحن نعتبره امرا خاطئا ".
واضاف " اننا واثقون من ان جرجرة استئناف المفاوضات الخاصة بالتسوية في الظروف الحالية ليس من مصلحة أي طرف، لا من مصلحة الفلسطينيين الذين لا يتمكنون من تحقيق  تعهدات المجتمع الدولي باقامة الدولة الفلسطينية، كما انه ليس  من مصلحة اسرائيل ولا المجتمع الدولي ".
واشار الى " ان الجرجرة في تسوية المشكلة تصب في مصلحة المتطرفين فقط وتخلق لهم وسطا يجندون منه انصارهم ". واضاف " اني اتعمد تعقيد الاوضاع لان الموضوع جدي فعلا ".
وقال " نحن لا نتفق مع الحجج التي تقول بضرورة التريث في اجراء المفاوضات بسبب الاحداث التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.. في تونس وغيرها من البلدان ".
وحسب رأي لافروف فيجب الآن بالذات  "  مضاعفة الجهود لكي يعود الاسرائيليون والفلسطينيون الى طاولة المفاوضات ".

روسيا تؤكد تمسكها بالمواقف المتفق عليها من حل مشاكل الشرق الاوسط

اعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش في ايجاز صحفي يوم الخميس 10 مارس/آذار ان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في لقائه مع نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن "اعار لدى مناقشة الشؤون الدولية اهتماما خاصا للوضع الخطير في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وتصر روسيا على ضرورة حل القضايا الملحة لهذه المنطقة عن طريق الحوار والوفاق الوطني وانطلاقا من المواقف المتفق عليها".
واكد لوكاشيفيتش على ان مندوبي روسيا كانوا ولا يزالون يعملون وفقا لهذا المبدأ في مجلس الامن الدولي ومع الشركاء في المنطقة المذكورة.
وقال لوكاشيفيتش ان "الجانب الروسي على قناعة بان الوضع الحالي يزيد من ضرورة اتخاذ الخطوات العملية والفعالة في عملية السلام بالشرق الاوسط. وان التباطؤ اللاحق في هذه العملية ينطوي على خطر ازدياد حدة التوتر من جديد وتفاقم النزاع".
هذا وقد افصح الرئيس دميتري مدفيديف في لقائه مع جوزيف بايدن عن الموقف الروسي من قضايا منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)