الرئيس صالح يعلن عن مبادرة لإعداد دستور جديد للبلاد ويقترح الانتقال الى نظام حكم برلماني خلال عام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/65138/

أعلن الرئيس علي عبدالله صالح يوم الخميس 10 مارس/آذار عن مبادرة لإعداد دستور جديد للبلاد يفصل بين السلطات، قبل نهاية العام الجاري 2011. وتضمنت المبادرة الانتقال من نظام الحكم الرئاسي إلى نظام حكم برلماني بحيث تنتقل كافة الصلاحيات إلى حكومة برلمانية منتخبة بحلول نهاية 2011. من جانبها رفضت أحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض في اليمن مبادرة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، باعتبارها متأخرة.

أعلن الرئيس علي عبدالله صالح يوم الخميس 10 مارس/آذار عن مبادرة لإعداد دستور جديد للبلاد يفصل بين السلطات، قبل نهاية العام الجاري 2011.
وتضمنت المبادرة التي أعلنها الرئيس صالح أثناء المؤتمر الوطني المنعقد يوم الخميس في صنعاء، الانتقال من نظام الحكم الرئاسي إلى نظام حكم برلماني بحيث تنتقل كافة الصلاحيات إلى حكومة برلمانية منتخبة بحلول نهاية 2011، بالإضافة إلى تطوير نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات على أساس اللامركزية المالية والإدارية وإنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية. كما دعا الى تشكيل حكومة وفاق وطني مهمتها إعداد قانون جديد للانتخابات والاستفتاء.
وكان الرئيس صالح قد قال قبل إعلانه بنود المبادرة "أنا متأكد سلفاً أنها ستضاف إلى المبادرات السابقة ولن تلقى القبول من أحزاب المعارضة ولكن هذه لبراءة الذمة أمام شعبنا اليمني الذي هو مصدر السلطة ومالكها".
جاء في البيان النهائي للمؤتمر ان مبادرة الرئيس اليمني تتضمن:
1- تشكيل لجنة من مجلسي النواب والشورى والفعاليات الوطنية لإعداد دستورً جديدً يقوم بالفصل بين السلطات ويجري الاستفتاء عليه في نهاية العام الجاري.
2- الانتقال إلى النظام البرلماني بحيث تنتقل كافة الصلاحيات إلى الحكومة المنتخبة في نهاية 2011 ومع بداية 2012.
3- تطوير نظام الحكم المحلي كامل الصلاحيات على أساس اللامركزية المالية والإدارية.
4- إنشاء الأقاليم اليمنية على ضوء المعايير الجغرافية والاقتصادية وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها جميع االقوى السياسية تقوم بإعداد قانون جديد للانتخابات.
5- ندعو إلى إلتئام مجلس النواب من السلطة والمعارضة لإعداد قانون الانتخابات وإقراره وتشكيل اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء.
كما جاء في البيان ان المؤتمر الوطني يدعو الى إنجاز التعديلات الدستورية من خلال لجان تشارك فيها كافة الأطراف المعنية ، وإنجاز التعديلات المتفق عليها في قانون الانتخابات والاستفتاء، والاستمرار في متابعة قضايا الفساد ومحاسبة الفاسدين، ومتابعة أعمال التحقيق في الانتهاكات لحقوق الانسان في البلاد.
المعارضة اليمينة ترفض مبادرة الرئيس اليمني
رفضت أحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض في اليمن مبادرة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، باعتبارها متأخرة.
واعتبر التكتل ان الواقع في البلاد تجاوز هذه المبادرة.
من جانبه علق متحدث باسم الحكومة اليمنية على موقف أحزاب اللقاء المشترك، بقوله ان مبادرة الرئيس اليمني موجهة الى الشعب وليس الى أحزاب التكتل.

قيادي في اللقاء المشترك: مبادرة الرئيس تأخرت بسنة أو سنتين
قال عيدروس النقيب القيادي  في تكتل أحزاب اللقاء المشترك المعارض في اليمن في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" ان كافة المبادرات التي صدرت عن النظام اليمني خلال الاسبوعين الماضي والحالي، جاءت متأخرة عن وقتها. وأضاف ان القرارات التي أعلنها الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يوم الخميس، كان من المطلوب أن تأتي قبل سنة أو سنتين على شرط أن يتم تنفيذها بصدق وجدية.
وذكر ان مطالب الشارع اليوم تجاوزت مثل هذه القرارات، والقضية لم تعد قضية ثنائية بين الحزب الحاكم والأحزاب المعارضة. وأضاف  النقيب ان الشعب اليمني  ينتظر انتقالا جذريا للسلطة، كي تعود زمام الأمور الى أيدي الشعب.

ممثل الحزب الحاكم في اليمن: المعارضة اليمنية حكمت على نفسها بالموت برفضها مبادرة الرئيس اليمني

وحول مبادرة الرئيس اليمني قال محمد أنعم رئيس تحرير صحيفة الميثاق الناطقة بلسان حزب المؤتمر في  حديث مع قناة "روسيا اليوم" من صنعاء إن المعارضة اليمنية حكمت على نفسها بالموت برفضها هذه المبادرة. وأضاف أن المعارضة لا تملك إلا زقاق في العاصمة بينما يحظى الرئيس علي عبد الله صالح بدعم الملايين من المواطنين، حسب رأيه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية