تصاعد الجدل في الادارة الامريكية بعد تبرؤ القاعدة من "داعش"

أخبار العالم العربي

تصاعد الجدل في الادارة الامريكية بعد تبرؤ القاعدة من
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/651227/

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" بأن هناك جدلا متصاعدا في الادارة الامريكية حول مدى صلاحية استخدام الرئيس للقوّة ضد المنظمات الإرهابية، وذلك بعد تبرؤ تنظيم "القاعدة" من "داعش".

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" بأن هناك جدلا متصاعدا في الادارة الامريكية حول مدى صلاحية استخدام الرئيس للقوّة ضد المنظمات الإرهابية، وذلك بعد تبرؤ تنظيم "القاعدة" من "داعش".

وأعلنت القاعدة الأسبوع الماضي عن قطع علاقتها مع تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، بسبب قتاله تنظيم "جبهة النصرة" الذي هو الآخر يتبع للقاعدة ويبدو انه يحظى عندها بامتياز اكبر من "داعش"، ورفضه الامتثال لأوامر قيادة القاعدة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعلن فيها القاعدة طرد مجموعة مسلحة انضمت اليها.

وقالت "واشنطن بوست" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 11 فبراير/شباط ان النقاش في البيت الابيض تركز حول ما اذا كان القانون الذي صدر اثر هجمات 11 سبتمبر/ايلول 2001 والذي يمنح الرئيس صلاحية اتخاذ القرار بمهاجمة أي مجموعات متصلة بالقاعدة، بات ينطبق على "داعش" بعد ذلك.

الا ان المسؤولين الامريكيين لم يستبعدوا في الوقت نفسه استهداف "داعش" بسبب علاقتها القديمة بالقاعدة والطموحات المتشابهة لكل منهما.

وتضم القائمة غير الرسمية للمجموعات المرتبطة بالقاعدة تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" الذي ينشط في اليمن، و"القاعدة في المغرب الإسلامي" العامل في شمال افريقيا، بالإضافة الى "جبهة النصرة" في سورية و"حركة الشباب" في الصومال.

المصدر: RT + القدس العربي