طائرات بلا طيار "صحون طائرة" تحلق فوق سماء سوتشي

الرياضة

طائرات بلا طيار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/651035/

تشهد مدينة سوتشي عاصمة النسخة الـ 22 لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، تحليقاً مكثفاً في هذه الأيام لطائرات بلا طيار التي تستخدم لأغراض "سلمية" مثل نقل بعض مسابقات هذه الألعاب.

تشهد مدينة سوتشي عاصمة النسخة الـ 22 لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، تحليقاً مكثفاً في هذه الأيام لطائرات بلا طيار التي تستخدم لأغراض "سلمية" مثل نقل مسابقات القفز على الثلج والتزلج على الجليد الـ "سنوبورد"، وذلك ضمن فعاليات الألعاب الأولمبية.

وتكمن أهمية الطائرات بلا طيار في أنها صغيرة جدا ومنخفضة الضوضاء أو صامتة تقريبا، حتى أنها يمكن أن تطير على ارتفاعات قريبة بما فيه الكفاية بالنسبة للملاعب الأولمبية والطرق السريعة دون المخاطرة في تشتيت تركيز الرياضيين الذين يحتاجون إليه في أثناء المسابقات. كما أن استخدام هذا النوع من الطائرات أرخص بكثير من استخدام الطائرات المروحية "هليكوبتر" مع طاقمها.

وأشار ممثل شركة خدمات البث التلفزيوني للألعاب الأولمبية "Olympic Broadcasting Services"، إلى أنه:"بإمكان هذه الطائرات التحليق إلى ارتفاعات لا يمكن للرافعة التي تحمل الكاميرا الصعود إليها، والهبوط أقل بكثير من الطائرة المروحية".

أما للجانب السلبي الوحيد في استخدام الطائرات بلا طيار في نقل الأحداث الرياضية، هو أن بطارية الكاميرا ذات سعة صغيرة، فهي تعمل لمدة 40 دقيقة فقط من العمل المتواصل، ومن ثم تحتاج إلى إعادة شحنها. ومع ذلك، يتزايد استخدام الطائرات بلا طيار في صناعة السينما والتلفزيون.

لذا يتم انتاج كاميرات الفيديو الحديثة الآن، مع الأخذ في الاعتبار امكانية التصوير من على متن الطائرات بلا طيار.

المصدر: RT