القاهرة ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن الأوضاع الداخلية واستخدام القوة ضد المتظاهرين

أخبار العالم العربي

القاهرة ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن الأوضاع الداخلية واستخدام القوة ضد المتظاهرين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/650799/

رفضت القاهرة الانتقادات الموجهة لها من قبل الاتحاد الاوروبي بشأن الأوضاع الداخلية في مصر، معتبرة إياها مؤشرا خطيرا يعكس توجها سياسيا معينا وليس مجرد تبني قضايا ترتبط بحقوق الإنسان.

رفضت القاهرة الانتقادات الموجهة لها من قبل الاتحاد الاوروبي بشأن الأوضاع الداخلية في مصر وقال المتحدث باسم الخارجية بدر عبد العاطي إن هذه الانتقادات تحمل العديد من النقاط السلبية وتعكس إما، عدم الإلمام الأوروبي بما يحدث على أرض الواقع، أو أنها تتجاهل الحقائق بشكل متعمد.

وشدد المتحدث الرسمي في بيان صدر مساء الاثنين 10 فبراير/شباط على أن بيان الاتحاد بهذا الشأن يعتبر مؤشرا خطيرا باعتباره يعكس توجها سياسيا معينا وليس مجرد تبني قضايا ترتبط بحقوق الإنسان أو الديمقراطية.

وأكد المتحدث أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي احترام تطلعات الشعب المصري.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد اعتمدوا خلال اجتماعهم الإثنين ببروكسل عدة خلاصات عن الوضع الراهن في مصر.

ومع تأكيد الاتحاد على وقوفه الى جانب مصر باعتبارها شريكا وجارا مهما، دانت بروكسل جميع أعمال العنف في الأراضي المصرية، مضيفة أنها تابعت بقلق بالغ أحداث العنف الأخيرة أثناء الاستفتاء على الدستور وأيضا أثناء الذكرى  الثالثة لثورة يناير 2011 ومن بينها الاستخدام المفرط للقوة والذخيرة الحية.

وجاء في بيان صدر عن المفوضية الأوروبية أن الاتحاد "يحيط علما بأن قتل المحتجين وقوات الأمن أثناء أحداث العنف منذ 30 يونيو/حزيران الماضي لم يتم التحقيق بشأنه، داعيا الحكومة المصرية المؤقتة للوفاء بوعدها وإتمام تحقيق مستقل وشفاف في ذلك الصدد.

وأشار البيان إلى أن "الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق إزاء العدالة الانتقائية ضد المعارضين السياسيين، ويدعو السلطات المصرية المؤقتة، في إطار المعايير الدولية، لضمان حقوق المتهمين من خلال محاكمات عادلة مبنية على اتهامات واضحة وسليمة من خلال تحقيقات مستقلة، وذلك فضلا عن حق المتهمين في التواصل مع محاميهم وأفراد أسرتهم".

وأعرب الاتحاد الأوروبي مجددا عن القلق المتزايد إزاء حالة الاقتصاد المصري مما يؤثر بالسلب على الفئات الأكثر فقرا في المجتمع، مشيرا إلى ضرورة إجراء مصر لإصلاحات اقتصادية، لضمان الاستقرار والاستثمار وتحسين بيئة الأعمال وإحراز تقدم نحو تحقيق العدالة الاجتماعية.

المصدر: RT + بوابة الأهرام

مظاهرات في فلسطين ضد قرار ترامب