الخارجية السورية تطالب مجلس الامن بادانة مجزرة معان بريف حماة

أخبار العالم العربي

الخارجية السورية تطالب مجلس الامن بادانة مجزرة معان بريف حماة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/650599/

طالبت الخارجية السورية الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتوجيه إدانة صارمة وعاجلة للمجرزة التي ارتكبها مسلحون تابعون لجبهة النصرة في قرية معان بمحافظة حماة والتي ذهب ضحيتها عشرات الاشخاص.

طالبت وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بتوجيه إدانة صارمة وعاجلة للمجرزة التي ارتكبها ارهابيون مسلحون تابعون لجبهة النصرة في قرية معان بمحافظة حماة والتي ذهب ضحيتها عشرات الاشخاص.

وقالت الخارجية في رسالتين متطابقتين بعثت بهما يوم 10 فبراير/شباط إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي: "المجموعات الإرهابية المسلحة ارتكبت مجزرة جديدة في قرية معان بمحافظة حماة ذهبت ضحيتها عائلات كاملة وعشرات النساء والأطفال والشيوخ والمعاقين، وتدمير عدد من منازل القرية".

وأكدت الوزارة على ضرورة توجيه "إدانة صارمة عاجلة لهذه المجزرة وللأطراف التي تدعم الإرهاب وجرائمه في سورية، فهذه هي لحظة الحقيقة والشفافية وتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب، وخاصة القرار 1373"، مشيرة الى أن "القتل الذي استمرت المجموعات الإرهابية المسلحة بارتكابه في سورية يثبت مرة أخرى أن المهمة الأساسية الآن للأمم المتحدة، وبالتحديد مجلس الأمن، يجب أن تكون وقف العنف ومكافحة الإرهاب أينما وجد".

وأضافت الوزارة السورية "لقد تمادى دعاة مكافحة الإرهاب كثيرا في تجاهلهم لهذا الخطر الداهم على سورية وعلى بلدان الجوار وعلى دول العالم وفضلوا استخدام الوضع في سورية ورقة للحصول على مكاسب سياسية رخيصة"، مؤكدة "أن الدول التي تقوم بتدريب وتسليح الإرهابيين وتمويلهم وإيوائهم وتمريرهم إلى سورية وتسخر أجهزة إعلامها للتحريض على ما يسمونه "الجهاد" تتحمل مسؤولية انتشار الإرهاب وتهديده المباشر للأمن والسلم في المنطقة والعالم".

المصدر: RT+سانا

الأزمة اليمنية
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!