عراقجي: المسائل المتعقلة بالشؤون الدفاعية لإيران غير قابلة للتفاوض

أخبار العالم

عراقجي: المسائل المتعقلة بالشؤون الدفاعية لإيران غير قابلة للتفاوض
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/650375/

اكد كبير المفاوضين النوويين الايرانيين عباس عراقجي ان ايران لن تناقش برنامج الصواريخ الباليستية مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال الجولة المقبلة من المحادثات النووية في فيينا.

اكد كبير المفاوضين النوويين الايرانيين عباس عراقجي ان ايران لن تناقش برنامج الصواريخ الباليستية مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال الجولة المقبلة من المحادثات النووية والتي ستجري في 18 من الشهر الجاري في فيينا.

وقال في لقاء تلفزيوني مساء الأحد ان "المسائل المتعقلة بالشؤون الدفاعية لجمهورية إيران الإسلامية غير قابلة للتفاوض، لن نسمح بأي حال من الأحوال أن يتم التفاوض على المسائل التي لا تتعلق بالبرنامج النووي".

جاء ذلك ردا على تصريحات أدلى بها وكيل وزارة الخارجية الامريكية للشؤون السياسية ويندي شيرمان الذي أشار مؤخرا الى أن برنامج الصواريخ الايرانية قد يكون جزءا من الاتفاق النووي النهائي.

وقد اعتبر عراقجي ان التصريحات الأمريكية الأخيرة من هذا القبيل جاءت من موقع الضعف، وأنها دليل على عجزهم، مؤكدا ان الشؤون الدفاعية الايرانية غير قابلة للتفاوض.

ويرى عراقجي ان الهدف من وراء هذه التصريحات محاولة تهدئة الرأي العام الأمريكي وأصدقاء واشنطن داخل المنطقة وخارجها بعد الامتيازات التي حصلت عليها طهران واشار الدبلوماسي الايراني الى أن الامريكيين لم ينجحوا في تحقيق اهدافهم بالوقوف في وجه ايران.

كما اكد عراقجي أن امريكا هي أحد اعضاء السداسية ولا يحق لها تحديد اطار المفاوضات بمفردها.

وأعرب كبير المفاوضين النوويين الايرانيين عن أمله بالوصول إلى حل شامل يؤدي إلى رفع الحظر بالكامل، في غضون عدة اشهر، إذا ما دخل الطرف الاخر للمفاوضات بنية حسنة ونبذ الاطماع.

ظريف: انعدام الثقة هو أبرز المعوقات أمام تحقيق نجاح في المفاوضات حول النووي الإيراني

من جهته اعتبر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن انعدام الثقة بين إيران والغرب يشكل أبرز المعوقات أمام تحقيق نجاح في المباحثات.

وقال ظريف: "المحادثات سوف تكون صعبة، وأبرز المعوقات هو انعدام الثقة. شعبنا لا يثق بالأميركيين. والوفد الإيراني والمسؤولين الإيرانيين لا يثقون بالأمريكيين أيضا. للأسف، الطريقة التي تصرف فيها الأمريكيون الشهرين الماضيين لم تسهم في خلق الثقة. ونحن نعتقد أن الجولة الأولى تشكل فرصة بالنسبة للأمريكيين، ولجميع الوفود بما في ذلك وفدنا، لبناء الثقة كي نتمكن في التوصل إلى حل نهائي".

المصدر: RT + وكالات