قصف جوي مكثف على مشارف رأس لانوف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64944/

شنت طائرات حربية ليبية ضربات جوية على مواقع الثوار في بلدة راس لانوف الإستراتيجية يوم الاثنين 7 مارس/آذار، في الوقت الذي سمع فيه دوي الدفاعات الجوية جنوبي المنطقة التي شهدت يوم الأحد الماضي مواجهات بين الثوار وكتائب الزعيم الليبي معمر القذافي، وتضاربت حينها الأنباء إزاء الطرف الذي يسيطر عليها.

شنت طائرات حربية ليبية ضربات جوية على مواقع الثوار في بلدة راس لانوف الإستراتيجية يوم الاثنين 7 مارس/آذار، في الوقت الذي سمع فيه دوي الدفاعات الجوية جنوبي المنطقة التي شهدت يوم الأحد الماضي مواجهات بين الثوار وكتائب الزعيم الليبي معمر القذافي، وتضاربت حينها الأنباء إزاء الطرف الذي يسيطر عليها.
وكانت الحكومة الليبية قد اعلنت الأحد، استرداد راس لانوف، إلا أن مصادر إعلامية في المنطقة وصفت تلك المزاعم بأنها "زائفة" مؤكدةً أن المحتجين مازالوا يبسطون سيطرتهم عليها.
وتقول المصادر أن المنطقة تشهد عمليات "كر وفر" بين الجانبين للسيطرة على عدد من المدن الشرقية.
هذا وكشفت مصادر طبية يوم الاثنين عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 50 آخرين بجروح يوم الأحد في معارك دارت قرب قرية بن جواد التي تبعد 50 كيلومترا غرب راس لانوف.
وقال موفد قناة "روسيا اليوم" في بنغازي ان هناك أيضا أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في أجدابيا ومصراتة ومدن شرقية أخرى في حين تواجه مدينة الزاوية ضربات من عدة اتجاهات. وذكر أن الأنباء تضاربت حول تقدم الثوار نحو مدينة سرت، التي تعتبر معقلا للقذافي، حيث اشارت بعض المصادر الى انهم على بعد 30 أو 60 كيلومترا عن المدينة. كما تحدث الموفد عن انشقاقات في صفوف القبائل الليبية حول دعم الثوار أو القذافي، مشيرا الى ان عددا من الشيوخ أعلنوا عن تأييدهم للثوار الا انهم في حقيقة الأمر سيدعمون الغالبين في النزاع.
كما قال موفد قناة "روسيا اليوم" ان مدينة بنغازي التي تسودها حالة من الهدوء الحذر، شهدت يوم الاثنين تشييع 5 من ضحايا المواجهات الأخيرة مع كتائب القذافي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية