الجولة الأولى من مباحثات السلام الروسية اليابانية تمحورت حول المسائل التاريخية

أخبار روسيا

الجولة الأولى من مباحثات السلام الروسية اليابانية تمحورت حول المسائل التاريخية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/649407/

قال السفير الروسي في اليابان يفغيني أفاناسيف إن المحادثات الروسية اليابانية حول معاهدة السلام تركز في الوقت الراهن على المسائل التاريخية، مشيرا إلى الطابع الإيجابي لاستئنافها.

قال السفير الروسي في اليابان يفغيني أفاناسيف إن المحادثات الروسية اليابانية حول معاهدة السلام تركز في الوقت الراهن على المسائل التاريخية، مشيرا إلى الطابع الإيجابي لاستئنافها.

وقال في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية عشية اللقاء بين الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني سينزو آبي الذي سيتم اليوم في مدينة سوتشي، قال إن الجانب التاريخي لهذه المسألة مهم للغاية ولا يمكن تجنبه. لذلك تتركز الجولة الأولى من المحادثات الروسية اليابانية على مناقشة الرؤى التاريخية لنتائج الحرب العالمية الثانية، ورغم الصعوبات في هذا الجانب ستواصل روسيا واليابان محادثاتهما.

وأفاد أفاناسيف بأن الجانبين لم يحددا أية أطر زمنية للمحادثات ، مشيرا إلى أن الجولة الثانية ستجري في موسكو، غير أن موعدها لم يحدد بعد.

وردا على سؤال حول عدد السنوات الضرورية للتوصل إلى اتفاق مع اليابان قال الدبلوماسي الروسي إنه من الصعب جدا ذكر أية مواعيد ملموسة، وعبّر في الوقت نفسه عن اعتقاده بأن توقيع معاهدة السلام ليس بذي أولوية في العلاقات بين البلدين، مؤكدا أنه لا يمكن اختصار علاقات بلدين كبيرين في قضية واحدة وإن كانت مهمة وأشار إلى أن روسيا واليابان تسيران قدما في العديد من مجالات التعاون.

يذكر أن الجولة الأولى من المحادثات الروسية اليابانية انطلقت في طوكيو في 31 يناير/كانون الثاني الماضي على مستوى نواب وزيري الخارجية، ومثّل روسيا فيها ايغور مورغولوف نائب وزير الخارجية الروسي.

روسيا مستعدة للتعاون مع اليابان في مجال الطاقة الذرية السلمية

وأفاد السفير الروسي بأن موسكو مستعدة لتطوير التعاون مع اليابان في مجال الطاقة الذرية للأغراض السلمية اذا اتخذت اليابان قرارا بهذا الشأن. وذكر أفاناسييف أن روسيا واليابان كانتا قد وقعتا اتفاقية للتعاون في هذا المجال عام 2008، مشيرا إلى أن آفاق مثل هذا التعاون جيدة بما في ذلك في أسواق البلدان الثالثة.

وقال الدبلوماسي إن "عمل المحطات الكهروذرية مسألة حساسة بالنسبة لليابان بعد كارثة فوكوشيما. ونفهم أن حكومة آبي تسعى إلى استعادة مجال الطاقة النووية ولكن بنطاق أقل مما كان عليه سابقا. أعتقد أن هناك كل الإمكانيات للتعاون بيننا في هذا المجال".

وأضاف أفاناسييف أن روسيا واليابان في قائمة الدول المتصدرة في هذا المجال، وليس صدفة أن فيتنام وتركيا اختارتا التكنولوجيات الروسية واليابانية لبناء المحطات الكهروذرية في آن واحد.

كما ذكر وجود إمكانيات أخرى للتعاون في هذا المجال، مشيرا إلى أن لدى روسيا خبرة كبيرة في تصفية نتائج كارثة محطة تشيرنوبل.

المصدر: RT + إنترفاكس

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة