توقعات بتحوّل سوتشي إلى قبلة للسياح الروس والأجانب بعد الأولمبياد

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/648923/

مئات الفنادق التي أنشئت في سوتشي لإقامة ضيوف الأولمبياد بدأت تعد العدة لاستقبال الحدث الكبير، متهيئة لاحتدام المنافسة فيما بينها للفوز بالسائح الروسي والأجنبي على مدار العام.

مئات الفنادق التي أنشئت في سوتشي لإقامة ضيوف الأولمبياد بدأت تعـد العـدة لاستقبال الحدث الكبير، متهيئة لاحتدام المنافسة فيما بينها للفوز بالسائح الروسي والأجنبي الآن وعلى مدار العام.

بينما تحتدم المنافسة بين الرياضيين في ساحات أولمبياد سوتشي الشتوي، تبدأ أنشطة الأعمال الفندقية بالتهيؤ بدورها للتنافس فيما بينها بعد اختتام التظاهرة الرياضية الكبرى، فقد شيدت في سوتشي استعداداً للأولمبياد فنادق جديدة تضم أكثر من 20 ألف غرفة، ليصل عدد الغرف الفندقية في المدينة إلى أكثر من 46 ألف غرفة. ورغم ارتفاع أعداد السياح بشكل مطرد في المدينة إلى زهاء 4 ملايين زائر العام الماضي، فإن هذا الطلب ليس كافيا لحجز تلك الغرف على مدار العام، لكن المنافسة يمكن أن تخفض أسعار الإقامة وتضع سوتشي على أجندة السياح الأجانب.

ويقول خبراء في مجال السياحة إنه في حال تراجعت أسعار الخدمات السياحية والفندقية في سوتشي إلى مستوى الأسعار في منتجعات تركيا واليونان وإيطاليا، وفي حال تقديم الخدمات بالجودة نفسها، سيصبح الحديث ممكنا عن قدوم سائحين أجانب إلى سوتشي.

ويعول قطاع الفنادق في سوتشي بالدرجة الأولى على السائح الروسي، لا سيما من سيبيريا وأقاليم الشمال، التي اعتاد أهلها منذ العهد السوفييتي على الاستجمام في سوتشي، التي يطلق عليها اسم لؤلؤة البحر الأسود،

ويعتقد خبراء أن سوتشي ستشكل بعد الأولمبياد نقلة نوعية على صعيد السياحة الداخلية في روسيا، وأن شركات التطوير العَقاري والمصارف، التي استثمرت أموالها في سوتشي ستحفز الدولة على اتخاذ إجراءات تشجّع السياحة الداخلية، كالحسومات الضريبية عند شراء رحلات سياحية داخلية، ودعم شركات الطيران منخفضة الكلفة.

لمزيد من التفاصيل تابعوا تقريرنا المصور.

المصدر: RT

توتير RTarabic