الجيش السوري يقضي على قيادي في "النصرة".. ونشطاء يتحدثون عن مقتل 250 شخصا في حلب

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يقضي على قيادي في صورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/648783/

قضى الجيش السوري على قيادي في "جبهة النصرة" أثناء صد هجوم كبير لمسلحي هذه المجموعة على سجن حلب المركزي، فيما تحدث نشطاء عن سقوط نحو 250 قتيلا في قصف بالبراميل المتفجرة في حلب.

أفاد مراسلنا في دمشق نقلا عن مصادر عسكرية، بأن الجيش السوري قضى على قيادي في "جبهة النصرة" أثناء صد هجوم كبير لمسلحي هذه المجموعة على سجن حلب المركزي يوم الخميس 6 فبراير/شباط.

وذكر المراسل أن الهجوم بدأ من تفجير انتحاري عند بوابة السجن، لكن الجيش السوري تمكن من صده، وقضى على عشرات المسلحين بالاضافة الى تدمير 3 عربات وعدد من السيارات التابعة لهم.

ومن بين عناصر "جبهة النصرة" الذين تم القضاء عليهم المدعو سيف الله الشيشاني أحد "أمراء" التنظيم الذي قاد الهجوم على سجن حلب.

الى جانب ذلك أفاد المراسل بأن الجيش السوري أحبط محاولة تسلل مسلحي "جبهة النصرة" باتجاه سجن عدرا في ريف دمشق. وتشير الأنباء الواردة الى مقتل أفراد المجموعة المهاجمة.

وقصف الطيران الحربي السوري والمدفعية الثقيلة مناطق من غوطة دمشق وداريا والمليحة وبلدة انخل بريف درعا.

وتدور اشتباكات في محيط مطار كويرس بريف حلب بين الجيش ومسلحين، في وقت يستهدف فيه الطيران السوري مواقع المسلحين في عدد من أحياء حلب، بحسب المراسل.

نشطاء: مقتل نحو 250 شخصا في قصف بالبراميل المتفجرة

ومن جهة أخرى، أفاد ناشطون الخميس أن نحو 250 شخصا قتلوا بينهم 73 طفلا في الأيام الخمسة الماضية، في قصف الطيران السوري بالبراميل المتفجرة على الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في شرق مدينة حلب.

و أدى القصف كذلك إلى مقتل 24 امرأة على الأقل، في حين نزح آلاف الأشخاص من هذه الأحياء في اتجاه الأحياء الغربية من المدينة، والواقعة تحت سيطرة الجيش السوري، حسب ما أفاد ناشطون.

وقال نفس المصدر ان نحو 30% من الذين قتلوا، إثر هذا القصف بالبراميل المتفجرة، هم من الأطفال دون سن الـ18.

المصدر: RT + وكالات