خبير روسي: العالم لن يتعامل حالياً بشكل رسمي مع المجلس الوطني وأحداث ليبيا لن تسبب أزمة اقتصادية دولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64875/

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 6 مارس/آذار لقاء مع الخبير الروسي في شؤون الشرق الأوسط أليكسي باديكوف حول الأحداث التي تعصف بليبيا. أشار من خلاله الى وجود "قوة ثالثة" مستفيدة مما يحدث في ليبيا خصوصاً وفي العالم العربي عموماً. واستبعد الخبير الروسي ان تؤدي الأزمة الحالية في ليبيا الى أزمة اقتصادية عالمية لأن الاقتصاد الدولي قوي، معتبراً انه في حال شهدت دول خليجية اضطرابات سياسية فقد يؤدي ذلك الى أزمات اقتصادية.

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 6 مارس/آذار لقاء مع الخبير الروسي في شؤون الشرق الأوسط أليكسي باديكوف حول الأحداث التي تعصف بليبيا. أشار من خلاله الى وجود "قوة ثالثة" مستفيدة مما يحدث في ليبيا خصوصاً وفي العالم العربي عموماً، مستبعداً ان تكون الولايات المتحدة الأمريكية هذه القوة، انطلاقاً من ان شركات النفط الأمريكية تمارس نشاطها في ليبيا بنجاح. واعتبر أليكسي باديكوف انه لابد من مرور بعض الوقت لتتضح الصورة أكثر من الناحيتين الاقتصادية والسياسية، ليمكن التكهن بماهية هذه القوة الثالثة، مشدداً على ان هذه "القوة الثالثة" معنية بزعزعة الاستقرار ليس في شمال افريقيا فحسب بل في العالم العربي ككل. ورأى الخبير الروسي في الأحداث التي تشهدها ليبيا حالياً الكثير من نقاط التقاطع بين ما سبق الأحداث التي أدت الى التدخل العسكري الأمريكي في العراق. وأضاف انه في حال فشل الثوار بتحقيق نجاحات ذات قيمة ميدانياً، فإن ذلك سيستدعي "إسناداً عسكرياً من قبل القوات الأمريكية والبريطانية المتمركزة في المنطقة". وأضاف ان "السيناريو المطروح قد يكون سلبياً" لأن تركيبة الدولة الليبية معقدة وتلعب القبيلة فيها دوراً محورياً. واستبعد أليكسي باديكوف ان يتعامل العالم في الفترة الراهنة مع المجلس الوطني الانتقالي على أساس انه الممثل الشرعي للشعب الليبي، مرجحاً ان تقتصر الاتصالات بين المجلس ودول العالم على مستوى "المباحثات غير الرسمية". وحول إدانة المجتمع الدولي للزعيم الليبي معمر القذافي إزاء النهج المتبع من قبل حكومته في كيفية التعامل مع المحتجين قال باديكوف ان ينبغي لدول العالم الاخذ بعين الاعتبار القوى الحقيقية "التي ستبقى في المنطقة والبلد". واستبعد الخبير الروسي ان تؤدي الأزمة الحالية في ليبيا الى أزمة اقتصادية عالمية لأن الاقتصاد الدولي قوي، معتبراً انه في حال شهدت دول خليجية اضطرابات سياسية فقد يؤدي ذلك الى أزمات اقتصادية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية