خبير في العلاقات الدولية: اعلان "المجلس الوطني" الليبي بانه الممثل الوحيد للمعارضة يهدف الى تأكيد وجود قيادة شرعية موحدة لها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64858/

اعتبر أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية الدكتور إدموند غريب ان المعارضة الليبية ارادت من خلال اعلان "المجلس الوطني" الليبي عن انه الممثل الوحيد لها، ارادت بعث رسالة الى الغرب مفاده بانها "موحدة وانها هي من يقوم بتمثيل الشعب وانه لديها قيادة شرعية موحدة".

اعتبر أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية الدكتور إدموند غريب ان المعارضة الليبية ارادت من خلال اعلان "المجلس الوطني" الليبي عن انه الممثل الوحيد لها، ارادت بعث رسالة الى الغرب مفاده بانها "موحدة وانها هي من يقوم بتمثيل الشعب وانه لديها قيادة شرعية موحدة".
وقال غريب في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" الاحد 6 مارس/آذار ان "المجلس يأمل باعطاء الغرب الشرعية له وذلك من خلال الاعتماد على ان الكثير من اعضائه هم من النظام (السابق) وضباط حاليين وضباط احرار اي انهم يمثلون قوى شعبية واسعة ويملكون تاريخا معينا".
واضاف ان ردود الفعل الدولية على هذا الاعلان ستعتمد على "معرفة هوية هؤلاء الاعضاء".
وبالنسبة لموضوع التدخل الخارجي في ليبيا اشار ادموند غريب الى وجود حساسية من هذه المسألة لدى الكثير من الليبين الذين "عانوا في تاريخهم من الاستعمار ودفعوا ثمنا باهظا في مواجهتم للاحتلال الاجنبي" الا انه نوه بانه وفي نفس الوقت توجد بعض "الشخصيات القيادية التي تعتبر وجود حاجة لغطاء جوي من قبل الدول الغربية خصوصا اذا جاء تحت مظلة الامم المتحدة مما سيعطي نوعا من التوازن لهذه المسألة".
يمكنكم الاطلاع على كامل تفاصيل المقابلة في تسجيل الفيديو
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية