الجيش السوري يخسر 15 جنديا في عمليات عسكرية واسعة والحركات الإسلامية تنسحب من اليرموك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/648467/

فقد الجيش السوري 15 جنديا في هجوم شنه مقاتلو "حركة أحرار الشام الإسلامية" على ثكنة عسكرية في الوقت الذي قام فيه الجيش بعملية جوية واسعة النطاق شملت دمشق وضواحيها والعديد من المناطق

فقد الجيش السوري 15 جنديا في هجوم شنه مقاتلو "حركة أحرار الشام الإسلامية" على ثكنة عسكرية في الوقت الذي قام فيه الجيش بعملية جوية واسعة النطاق شملت دمشق وضواحيها والعديد من المناطق في الشمال والوسط والجنوب.

وأفاد مراسلنا في سورية أن جبهة النصرة وكتيبة ابن تيمية أعلنتا الموافقة على الانسحاب من مخيم اليرموك بشكل كامل والقبول بالمبادرة المطروحة من قبل لجان المصالحة والفصائل الفلسطينية.

يأتي ذلك بعد أن جدد الجيش السوري غاراته الجوية على بلدة داريا جنوبي العاصمة دمشق ومدينة داعل بريف درعا وقرى عين فريخة وقصيبة وسويسة في الريف الجنوبي للقنيطرة بالمنطقة الجنوبية .

إلى ذلك قصفت القوات البرية تجمعات للجبهة الإسلامية في منطقة التوسع بمدينة عدرا العمالية واستهدف القصف المدفعي مسلحين متمركزين شرق برج المعلمين في جوبر وعربين ودوما والمليحة وخان الشيح وزاكية بريف دمشق.

وفي المنطقة الوسطى والشرقية استمرت اليوم الغارات الجوية للجيش السوري على بلدة مورك بريف حماه الشمالي مستهدفة تجمعا كبيرا لمقاتلي جبهة النصرة في منطقة طيب الفال الواقعة شرقي مدينة البصيرة مما أسفر عن وقوع قرابة 40 مسلحا في هذا الهجوم وتدمير ما بحوزتهم من عتاد وسيارات.

وتركزت عمليات الجيش في حي القصور بحمص والدار الكبيرة والرستن بريف حمص، كما استهدف الطيران الحربي زوارق محملة بأسلحة وذخيرة في نهر العاصي، وقصف زور الحيصة وقرية لحايا بالتزامن مع قصف مدفعي على مدينة اللطامنة بريف حماه الشمالي.

وفي السياق ذاته دارت معارك عنيفة بين الجيش والمسلحين بالقرب من مطار دير الزور العسكري، لاسيما على الطريق الدولي وتحدثت صفحات المعارضة عن إسقاط طائرة حربية داخل المطار.

بينما شن سلاح الجو السوري غارات على قرية الحريجي شمال شرق بلدة البصيرة وهي تابعة لسيطرة الهيئة الشرعية في ريف ديرالزور الشمالي.

وفي المنطقة الشمالية استهدف الجيش السوري مسلحين بينهم شيشانيون وأتراك وباكستانيون، في قرى الوادي وبيت أبلق والدرة والروضة والشحرورة ومرج خوخة والعيدو بريف اللاذقية الشمالي.

وكان الطيران الحربي السوري قد قصف أحياء المرجة وبني زيد والسكري في الوقت الذي شهدت فيه مساكن هنانو انفجار سيارة مفخخة أسفر عن ووقوع قتلى وجرحى.

بدوره أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطيران المروحي قصف صباح اليوم الخميس 6 فبراير/شباط بالبراميل المتفجرة مناطق في حي "مساكن هنانو" ومنطقة السكن الشبابي في حي المعصرانية في حلب.

ودرات اشتباكات عنيفة الخميس بين مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) من جهة أخرى في محيط منطقة الراعي وقرية الكعيبة بحلب.

كما درات اشتباكات عنيفة بين مقاتلي (داعش) من جهة ومقاتلي لواء جبهة الأكراد والكتائب الإسلامية من جهة أخرى، في منطقة جبال الحمام وجسر قره قوظاق قرب مدينة منبج بحلب.

المصدر: RT + وكالة الأنباء الألمانية

 

الأزمة اليمنية