مصر.. قتيلان جراء خلاف عائلي سببته علاقة شاب قبطي بفتاة مسلمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64835/

قتل شخصان واحرقت كنيسة في قرية "صول" بمحافظة حلوان بضواحي العاصمة المصرية القاهرة اثر خلاف عائلي نشب على خلفية علاقة فتاة مسلمة بشاب قبطي.

قتل شخصان واحرقت كنيسة في قرية "صول" بمحافظة حلوان بضواحي العاصمة المصرية القاهرة اثر خلاف عائلي نشب على خلفية علاقة فتاة مسلمة بشاب قبطي.

وصرح مصدر أمني أن اجهزة الأمن تلقت مساء الجمعة 4 مارس/آذار بلاغا بوقوع مشاجرة في قرية "صول" التابعة لمركز شرطة أطفيح بمحافظة حلوان بين مزارع واثنين من أقاربه وهما تاجر فاكهة وتاجر دواجن جميعهم مسلمون، وذلك بسبب عدم "انتقام" المزارع من تاجر مسيحي بسبب علاقة جمعت بين ابن الأخير وابنة المزارع، وتطورت المشاجرة إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين مما أسفر عن وفاة المزارع والد الفتاة وتاجر الفاكهة نتيجة إصابتهما بأعيرة نارية، وإصابة تاجر الدواجن في قدمه اليمنى.
وأضاف المصدر أنه عقب إنتهاء إجراءات دفن القتيلين تجمعت أعداد كبيرة من أهالي القرية، وتوجهوا إلى كنيسة "الشهيدين" في القرية، حيث قامت بعض العناصر على إثارة الوضع وأضرمت النار بالكنيسة واقتحمتها واتلفت محتوياتها.
وسارعت قوات الحماية المدنية والإطفاء إلى موقع الحادث وقامت بإخماد الحريق وإخلاء رجال الدين المتواجدين بالكنيسة، وتأمين سلامتهم.
ولم يسفر حادث إحراق الكنيسة عن وقوع أى إصابات أو وفيات.
وأكد شهود عيان أن عمدة قرية "صول" وشيخ البلد قاموا بتهريب الشاب المسيحي خوفا من بطش عائلة الفتاة به.
كما أكد الشهود أن عائلة الفتاة قاموا باحراق منازل بعض أقارب الشاب المسيحي، كما أشعلوا النار في عدة محال تجارية يمتلكها أقرباؤه.
وكانت أطفيح قد شهدت توترا منذ أيام على خلفية نزاع عائلي بين أقباط ومسلمين بسبب علاقة شاب قبطي مع فتاة مسلمة.
وطالب أسقف عام الجيزة اثر الحادث القوات المسلحة بسرعة التدخل لإنهاء الأزمة وسرعة التحرك لحماية الكنيسة والأقباط الموجودين بالقرية.
كما ناشدت وزارة الداخلية المصرية المواطنين بالتعاون معها لسرعة احتواء آثار الحادث والعمل على احتواء تداعياته والتصدي للعناصر التي تستهدف إثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية