السفير الروسي في كابول: الوضع الأمني في أفغانستان يتدهور يوما بعد يوم

أخبار العالم

السفير الروسي في كابول: الوضع الأمني في أفغانستان يتدهور يوما بعد يوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/648305/

قال السفير الروسي في كابول أندريه أفيتيسيان إن الوضع الأمني في أفغانستان تدهور بشكل ملموس خلال العام الماضي، كما هناك ما يدل على استمرار هذه النزعة في المستقبل.

قال السفير الروسي في كابول أندريه أفيتيسيان إن الوضع الأمني في أفغانستان تدهور بشكل ملموس خلال العام الماضي، كما هناك ما يدل على استمرار هذه النزعة في المستقبل.

وقال أفيتيسيان في مقابلة مع وكالة "انترفاكس" الروسية: "للأسف يجب أن نشير الى أن الوضع الأمني خلال السنة الماضية، لم يتحسن، بل هناك نزعة ثابتة للمزيد من التصعيد".

وأوضح السفير في هذا الخصوص أن الوضع في المناطق الشمالية للبلاد، التي كانت تعتبر دائما هادئة نسبيا، تدهور حتى أصبح سيئا مثل الوضع الأمني في المناطق الأخرى.

كما أشار أفيتيسيان الى تغير طابع العمليات القتالية في أفغانستان، إذ تراجع عدد الصدامات المباشرة بين المتطرفين والقوات الدولية والمحلية، وفي المقابل بات المتمردون يعتمدون بشكل أكبر على العمليات الإرهابية وشن الاعتداءات على المنشآت الأمنية والعسكرية والحكومية.

وذكر أنه يتلقى أنباء عن عمليات إرهابية واعتداءات مسلحة يوميا.

واعتبر السفير الروسي أن أسباب هذا التدهور الأمني عديدة، وهي تكمن، قبل كل شيء، في تنشيط عمليات حركة "طالبان" والمجموعات الأخرى المناهضة للحكومة، واستمرار انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، وحاجة الشرطة والجيش الأفغانيين الى مزيد من الدعم والتجهيز. وذكر أن كل هذه العومل معا تحول دون تحقيق الاستقرار في أفغانستان في الوقت الراهن.

المصدر: RT + انترفاكس

فيسبوك 12مليون