مصر... مئات المحتجين يقتحمون مقر جهاز مباحث أمن الدولة بالاسكندرية وأنباء عن تجميد عمل الجهاز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64799/

افادت تقارير صحفية مصرية بأن وزير الداخلية في حكومة تسيير الأعمال المصرية اللواء محمود وجدي أصدر قرارا يوم الجمعة 4 مارس/آذار بتجميد عمل جهاز مباحث أمن الدولة لحين إعادة هيكلته. ولم يأت بعد تأكيد رسمي على هذه الانباء. وكان نحو ألفي مواطن اقتحموا مقر جهاز مباحث أمن الدولة بالإسكندرية مساء الجمعة، مطالبين بحل الجهاز.

افادت تقارير صحفية مصرية بأن وزير الداخلية في حكومة تسيير الأعمال المصرية اللواء محمود وجدي أصدر قرارا يوم الجمعة 4 مارس/آذار بتجميد عمل جهاز مباحث أمن الدولة لحين إعادة هيكلته، وذلك في تلبية لأحد مطالب الثورة الرئيسية.

ولم يأت بعد تأكيد رسمي على هذه الانباء. وقالت صحيفة "المصري اليوم" ان مديريات الأمن في عدد من المحافظات تلقت القرار الوزاري، من بينها مديرية أمن البحر الأحمر.

هذا وطالب آلاف المواطنين المشاركين في تظاهرة جديدة اقيمت بميدان التحرير في القاهرة يوم الجمعة احتفالا باقالة رئيس الوزراء احمد شفيق طالبوا بحل جهاز مباحث أمن الدولة بشكل فوري، مؤكدين أن ذلك الجهاز دأب على قمع المصريين والتحكم بمصائرهم لصالح النظام السابق، حسبما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط. وفي الدقي، تظاهر المئات من المواطنين أمام مقر الجهاز مطالبين بحل "أمن الدولة".

وفي تطور آخر، كان نحو ألفي مواطن حاصروا مقر جهاز مباحث أمن الدولة بالإسكندرية مساء الجمعة، مطالبين بحل الجهاز. وفي محاولة لتفريق المتظاهرين اطلق ضباط امن الدولة النار في الهواء وألقوا قنابل حارقة على المتظاهرين، مما أسفر عن إصابة 4 مواطنين. وقالت "بي بي سي" نقلا عن شهود عيان ان المتظاهرين أوسعوا ضباطا وأفرادا من مباحث أمن الدولة ضربا وحطموا قطعا من الاثاث. وتدخلت قوات الجيش لوقف الاشتباك بين الجانبين.

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" اشار الصحفي في مجلة "روز اليوسف" المصرية أيمن عبد المجيد الى ضرورة "تحليل احداث اليوم وامس من اقتحام لمقرات امن الدولة من كافة جوانبها" واكد ان "الجانب الاول يكمن في ان هذه الاجهزة ضرورية ولكن مشكلتها الاساسية انها لم تكن جهازا لامن الدولة بقدر ما جهاز تابع للنظام وسيطرته فانحرف عن مهامه الاساسية وتحول الى مراقب للمعارضة الاساسية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية