"واشنطن بوست": واشنطن قلصت عدد غاراتها على باكستان دعما لمفاوضات السلام مع "طالبان"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/647891/

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الإدارة الأمريكية قلصت عدد الغارات التي يشنها طيرانها على الأراضي الباكستانية، استجابة لطلب إسلام آباد التي تسعى لإطلاق مفاوضات سلام مع طالبان.

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الإدارة الأمريكية قلصت بشكل حاد عدد الغارات التي تشنها الطائرات الأمريكية من دون طيار على الأراضي الباكستانية، استجابة لطلب إسلام آباد التي تسعى لإطلاق مفاوضات سلام مع حركة "طالبان".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي قوله: "هذا هو ما طلبوه منا، ونحن لن نرد بـ"لا".

وفي الوقت نفسه، أكدت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنها ستواصل استهداف القادة الكبار في تنظيم "القاعدة" في حال عرفت مكان وجودهم، كما أنها ستعمل بحزم لتصفية أي خطر يهدد الأمريكيين بشكل مباشر.

واعتبرت "واشنطن بوست" أنه لا يمكن تفسير امتناع واشنطن عن شن أية غارات على أهداف في باكستان منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا باهتمامها بالمسائل الحساسة في السياسة الباكستانية.

وأعادت الصحيفة الى الأذهان أن التهدئة الأخيرة في الغارات الأمريكية على الأراضي الباكستانية جاءت بعد مقتل زعيم "طالبان باكستان" حكيم الله محسود في غارة شنتها طائرة بدون طيار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومن اللافت أن هذه الغارة حصلت بعد يوم من إعلان وزير الخارجية الباكستاني سرتاج عزيز أن الولايات المتحدة تعهدت بعدم شن غارات جوية، في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة الباكستانية إشراك حركة "طالبان" في مفاوضات سلام.

من جانب آخر، نفى مسؤول كبير آخر في الإدارة الأمريكية، ردا على أسئلة الصحيفة، أن تكون واشنطن وإسلام آباد توصلتا الى أي اتفاق غير رسمي بهذا الشأن، قائلا إن "موضوع التفاوض مع طالبان هو موضوع داخلي تماما بالنسبة لباكستان".

وكان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قد انتقد بشدة عمليات الولايات المتحدة العسكرية في بلاده باستخدام طائرات من دون طيار، وذلك خلال محادثات مع وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل في ديسمبر/كانون الثاني الماضي.

وأعربت حكومة شريف مرارا عن رغبتها في بدء مفاوضات سلام مع "طالبان".

وكان مقررا أن يلتقي ممثلو الحكومة مع فريق مفوضي "طالبان" أمس الثلاثاء 4 فبراير/شباط، إلا أن المفاوضات تأجّلت الى موعد غير مسمى، وذلك بعد أن قررت "طالبان" تقليص عدد المفوضين من 5 الى 3، وعبّرت "طالبان" عن خيبة أملها لتأجيل المفاوضات.

رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي: القيود المفروضة على ضربات الطائرات من دون الطيار تعرض حياة الأمريكيين للخطر

وفي جلسة استماع عقدتها لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي الثلاثاء، وجه رئيس اللجنة الجمهوري مايك روجرز انتقادات لاذعة الى الرئيس أوباما وإدارته بشأن القيود المفروضة على العمليات العسكرية التي تستخدم الطائرات من دون طيار، معتبرا أن ذلك يعرض حياة الأمريكيين للخطر.

وقال روجرز: "هذه ليست قيادة.. نحن نخوض قتالا، ويجب أن تعتمد سياستنا على ما يحمي أمريكا بشكل أفضل لا على ما يأتي بمنفعة سياسية".

المصدر: RT + "واشنطن بوست"