مقتل 4 متظاهرين يمنيين واصابة 7 آخرين برصاص الجيش في مديرية حرف سفيان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64757/

قالت وكالة "فرانس بريس" ان 4 اشخاص قتلوا واصيب 7 آخرون بجروح يوم الجمعة 4 مارس/اذار بمديرية حرف سفيان شمال صنعاء بعدما فتح الجيش اليمني النار على متظاهرين حوثيين مطالبين برحيل الرئيس علي عبد الله صالح عن الحكم . وشهدت العاصمة صنعاء تظاهرات حاشدة الجمعة دعا الشباب المحتجون الى اقامتها، كما خرج آلاف من مؤيدي الرئيس عبدالله صالح الى ساحة التحرير تأييدا للحكومة. وشهدت كذلك عدة مدن في صعدة والجوف مسيرات مناوئة للنظام.

قالت وكالة "فرانس بريس" ان 4 اشخاص قتلوا واصيب 7 آخرون بجروح يوم الجمعة 4 مارس/اذار بمديرية حرف سفيان شمال صنعاء بعدما فتح الجيش اليمني النار على متظاهرين حوثيين مطالبين برحيل الرئيس علي عبد الله صالح عن الحكم .
يذكر ان المتمردين الحوثيين كانوا قد اعلنوا في نهاية فبراير/شباط انضمامهم الى حركة الاحتجاجات المطالبة باسقاط النظام.

هذا وشهدت العاصمة صنعاء تظاهرات حاشدة الجمعة دعا الشباب المحتجون الى اقامتها، كما خرج آلاف من مؤيدي الرئيس عبدالله  صالح الى ساحة التحرير تأييدا للحكومة. وشهدت كذلك عدة مدن في صعدة والجوف مسيرات مناوئة للنظام.

وقد واصل الشباب تظاهراتهم في صنعاء الخميس للتعبير عن رفضهم خارطة الطريق التي قدمتها المعارضة بالتشاور مع جمعية علماء اليمن للرئيس علي عبد الله صالح وتطالبه بانتقال سلس للسلطة وتطبيق اصلاحات سياسية. كما استمرت الاعتصامات في عدن وتعز وحجة وشبوة والبيضاء ومدن اخرى.

واختلفت ردود فعل الاوساط السياسية في اليمن على خارطة الطريق التي قدمتها المعارضة للرئيس يوم الاربعاء 2 مارس/اذار.
وتقترح المبادرة المذكورة التوصل لاتفاق على انتقال السلطة في اليمن "بصورة سلسة" خلال عام كحد اقصى، وتضم خارطة الطريق كذلك عدة نقاط تقضي بضمان حرية التظاهر والاعتصام لجميع اليمنيين بشكل سلمي وتشكيل لجنة تحقيق في اعتداءات طالت متظاهرين في عموم المدن اليمنية ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للمحاكمة وتعويض اسرههم ومعالجة الجرحى على حساب الخزينة العامة. وكان مصدر حكومي يمني اكد لـ"رويترز" الخميس إن الرئيس علي عبد الله صالح سيرد بشكل "إيجابي" على هذه الخريطة، كما قال ان الجانبين يناقشان حاليا التفاصيل "وسنعلن الموقف النهائي في وقت لاحق".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية