فريق عمل اممي يبحث في كوبنهاغن المسائل القانونية لمكافحة القراصنة الصوماليين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64717/

يعقد فريق العمل الخاص بالمسائل القانونية والتابع لمجموعة الاتصال للامم المتحدة لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية ، يعقد اجتماعا له يستغرق يومين ، وبدأ اعماله الخميس 3 مارس/آذار في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

يعقد فريق العمل الخاص بالمسائل القانونية والتابع لمجموعة الاتصال للامم المتحدة لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية ، يعقد اجتماعا له يستغرق يومين ، وبدأ اعماله الخميس 3 مارس/آذار في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

ويشارك في هذا الاجتماع مندوبو 55 دولة ومنظمة دولية بينها الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوربي والامم المتحدة ومنظمة الملاحة الدولية والانتربول وحلف الناتو والجامعة العربية. ويمثل روسيا في اللقاء وفد يضم مسؤولين من وزارة الخارجية والنيابة العامة ولجنة التحقيقات .
وذكر مصدر في الوفد الروسي لوكالة "ايتار - تاس" انه ستناقش في الاجتماع "اجراءات قانونية يجب اتخاذها لزيادة فاعلية مكافحة القرصنة". واستطرد قائلا "ان القضية الرئيسية تتلخص في ان القراصنة لا ينالون العقاب. وفي غالبية الاحوال يفرج عن القراصنة الذين يلقى القبض عليهم. ولا تتوفر لدى كثير من الدول امكانيات  قانونية وفنية لملاحقتهم قضائيا، وتظهر مشاكل كثيرة تتعلق بنفقات نقل القراصنة الى اراضي الدولة التي القت القبض عليهم لتقديمهم للعدالة، وكذلك مشاكل تخص مجال حقوق الانسان. وان القراصنة انفسهم يدركون ذلك وهم يعرفون بانه لا يهددهم اي شيء".
وافصح المصدر عن الموقف الروسي من هذه القضية والذي يتلخص في انه "لا يمكن حل هذه المشاكل إلا عن طريق اقامة آلية قضائية باي شكل من الاشكال المشاركة الدولية. ومثل هذه الآلية ضرورية لكي لا يتوقف كل شيء على تلك الدولة المعينة فقط التي ستجري فيها محاكمة القراصنة الموقوفين". ونوه بانه في ظل وجود آلية دولية "سيكون من الممكن الاتفاق على القواعد العامة وستتمكن الدول من احالة القراصنة الى هذه الهيئة القضائية. وبالاضافة الى ذلك ستضمن المشاركة الدولية التمويل اللازم والمساعدات الفنية".
واضاف انه من المتوقع ان يشارك في الاجتماع جاك لانغ المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة الذي سيتحدث عن الاستنتاجات الواردة في تقريره الاخير في هذا الموضوع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك