تأجيل القمة العربية الى نهاية مايو/آيار ووزراء الخارجية العرب يرفضون التدخل الخارجي في الشؤؤن العربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64656/

شدد وزراء الخارجية العرب على ان ما يحدث في ليبيا يعتبر شأنا عربيا وتقرره الشعوب العربية. وطالبوا بوقف اراقة الدماء واحترام ارادة ومطالب الشعب الليبي بالحرية والحقوق المشروعة. من جهتها كشفت مصادر دبلوماسية عربية أنه تم الاتفاق على تأجيل موعد عقد القمة العربية المقررة ببغداد من نهاية مارس/اذار الجاري إلى اواخر مايو/أيار المقبل.

شدد وزراء الخارجية العرب في اجتماع الدورة الـ135 لمجلس الجامعة العربية بالقاهرة يوم 2 مارس/آذار على ان ما يحدث في ليبيا يعتبر شأنا عربيا وتقرره الشعوب العربية. وطالب الوزراء بوقف اراقة الدماء واحترام ارادة ومطالب الشعب الليبي بالحرية والحقوق المشروعة.
واعرب الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في الاجتماع الاخير له كأمين عام للجامعة، اعرب عن اسفه لما يحدث في ليبيا، واصفا الوضع هناك بانه "مأسوي" و"غير مقبول".
وقال موسى ان الليبيين يعانون معانات كبيرة كما يجري انتهاك رغبهم وحركتهم نحو الحرية.
وحيا موسى ثورة تونس ومصر واشار الى انها كانت بيضاء ولم تعتد على احد. واكد على ان الشعوب العربية ستقف بكل حزم في وجه الطغيان وستتطلع الى مستقبل افضل.

بالاضافة الى ذلك اعلن عمرو موسى ان "هذا هو الاجتماع الوزاري الاخير للامين العام الحالي (للجامعة العربية)"، في اشارة الى انه سيترك منصبه بعد هذا الاجتماع.
وكان موسى اعلن انه سيترك موقعه كأمين عام للجامعة العربية في نهاية ولايته الحالية في مايو/ايار المقبل، وانه ينوي ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية المصرية التي لم يتحدد موعدها بعد.

من جانبه اكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري على ضرورة حل مشاكل العالم العربي داخليا "لتفويت الفرصة" على اي تدخل في امور العرب.

من جهتها كشفت مصادر دبلوماسية عربية تشارك في الاجتماع المغلق لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة أنه تم الاتفاق على تأجيل موعد القمة العربية  المقرر عقدها ببغداد من نهاية مارس/اذار الجاري إلى اواخر مايو/أيار المقبل، بسبب التطورات الحالية في عدد من الدول العربية".

وكان بيان سابق لجامعة الدول العربية صدر بعد اجتماع طارئ على مستوى ممثلي الدول وخصص للوضع في ليبيا، قد ندد بـ" الجرائم المرتكبة ضد التظاهرات والاحتجاجات الشعبية السلمية الجارية في العديد من المدن الليبية". وقررت الجامعة "وقف مشاركة وفود حكومة الجماهيرية العربية الليبية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والاجهزة التابعة لها الى حين اقدام السلطات الليبية على الاستجابة للمطالبات ، وبما يضمن تحقيق أمن الشعب الليبي واستقراره".
هذا وقالت مديرة مشروع الاممية الجديدة في مؤسسة الدراسات السياسية فيليس بينيس من واشنطن في حوار مع قناة "روسيا اليوم" بان من الخطورة ان يلجأ الغرب الى التدخل العسكري في ليبيا حيث ان الكثير من المشاركين في الثورة الليبية يريدون ان تكون الثورة ليبية  دون اي تأثير خارجي بالاضافة الى ان الكثير من الاصوات داخل الحكومة الامريكية و الجيش الامريكي تعارض خيار التدخل العسكري.
وأشارت الى ان للولايات المتحدة مصلحة استراتيجية بابقاء علاقات قوية مع اي نظام يصل الى  السلطة في المناطق التي تشهد انتقالا للسلطة ،علما بان تجربة التدخل العسكري في العراق و افغانستان وقصف طرابلس في عام 1986 ستؤثر على قرار الولايات المتحدة لاستخدام القوة العسكرية.

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" اكد المحلل السياسي ابراهيم الدراوي ان "تقييم الوضع في ليبيا يعود للشعب الليبي فقط، اما بالنسبة للسياسة فقد اصبحت السياسة العربية مهشمة ولا دور لها خاصة فيما يتعلق بالثورات في العالم العربي"، واضاف "لم يعد هناك اي قيمة او معنى لاي اجتماعات عربية لانها تمثل انظمة بائدة لا تصلح لان ترى مستقبل الشباب الذين نفذوا الثورات في تونس ومصر وغيرها"..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية