المبعوث الاميركي لمفاوضات السلام يكشف عن اتفاق مرتقب بين الاسرائيليين والفلسطينيين

أخبار العالم العربي

المبعوث الاميركي لمفاوضات السلام يكشف عن اتفاق مرتقب بين الاسرائيليين والفلسطينيين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/646255/

كشف المبعوث الاميركي لمفاوضات السلام الاسرائيلية - الفلسطينية مارتن انديك عن خطوط عريضة لاتفاق إطاري بين الفلسطينيين والاسرائيليين يجري العمل عليه.

كشف المبعوث الاميركي لمفاوضات السلام الاسرائيلية - الفلسطينية مارتن انديك عن خطوط عريضة لاتفاق إطاري بين الفلسطينيين والاسرائيليين يجري العمل عليه.

وأشار انديك ان الاتفاق بين الطرفين سيشمل اعترافا متبادلا وترتيبات امنية، وسيادة اسرائيل على نحو 75% من المستوطنات، وتعويضات لكل من اللاجئين الفلسطينيين واليهود الذين ارغموا على مغادرة الدول العربية مع اقامة دولة اسرائيل عام1948.

وأضاف انديك يوم 31 يناير/كانون الثاني أنه سيتم السماح لما يتراوح بين 75% -85% من المستوطنين بالبقاء في مستوطناتهم في الضفة الغربية كجزء من تبادل الاراضي بين اسرائيل والفلسطينيين والذي سيتم على اساس الخط الاخضر، حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" الصادرة اليوم الجمعة ان انديك كشف عن تفاصيل الاتفاق الذي يجرى التفاوض بشأنه في مؤتمر مع الزعماء اليهود الاميركيين ليلة امس الخميس.

ونقلت الصحيفة عن مشاركين في المؤتمر قولهم ان انديك اضاف انه سيتم تأجيل مسألة ما إذا كان سيتم السماح للمستوطنين بالبقاء تحت السيادة الفلسطينية حتى اتفاق الوضع النهائي، على النقيض من الاتفاق الاطاري. ووفقا لانديك، ليس لدى القيادة الفلسطينية نية لاقامة دولة فلسطينية "خالية من اليهود"، بحسب الصحيفة.

وسيتم طرح الاتفاق الاطاري في الاسابيع المقبلة وترددت تقارير أنه يتضمن اعترافا "بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي وفلسطين كدولة قومية للشعب الفلسطيني".

ويريد الاميركيون استكمال اتفاق سلام نهائي بين اسرائيل والفلسطينيين بنهاية عام 2014.

يشار إلى أن الفلسطينيين والاسرائيليين استأنفوا عملية السلام في واشنطن برعاية امريكية في شهر تموز/يوليو الماضي على ان يتم التوصل الى اتفاق في غضون تسعة اشهر من انطلاقها.

وفي هذا الشأن قال مراسلنا في القدس ان اسرائيل تصر على الاعتراف بيهودية الدولة كشرط لحل النزاع، وهذا ما يعني الغاء عودة اللاجئين. كما اشارت مراسلتنا في رام الله الى أن الورقة الامريكية لا تلبي الحد الادنى من الطموحات، وان مستقبل القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية يكتنفه الغموض.

إفادة مراسلنا:

 

المصدر: RT+وكالات