واشنطن ترسل سفينتين حربيتين الى شواطئ ليبيا وتؤكد انها تنظر في جميع الخيارات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64616/

أعلن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس يوم الثلاثاء 1 مارس/آذار ان سفينتين حربيتين امريكيتين تحركتا باتجاه ليبيا، مؤكدا ان الولايات المتحدة تنظر في خيارات مختلفة بشأن هذا البلد. وحول موقف حلف الناتو، ذكر غيتس انه ليس هناك في الوقت الحاضر اجماع في الحلف على استخدام القوة ضد العقيد معمر القذافي في ليبيا.

أعلن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس يوم الثلاثاء 1 مارس/آذار ان سفينتين حربيتين امريكيتين تحركتا باتجاه ليبيا، مؤكدا ان الولايات المتحدة تنظر في خيارات مختلفة بشأن هذا البلد.
وقال غيتس للصحفين ان وزارة الدفاع قررت إرسال سفينتي انزال برمائي ومئات من مشاة البحرية الى البحر المتوسط حيث سيساعدون في عمليات الاجلاء والاغاثة الانسانية اذا دعت الضرورة.
هذا وعبرت السفينتان وهما "كيرسارج" التي تحمل ألفين من مشاة البحرية والسفينة "بونس"،  قناة السويس صباح الاربعاء.
غيتس: ليس هناك اجماع في الناتو بشأن اللجوء الى القوة
وحول موقف حلف الناتو، ذكر غيتس انه ليس هناك في الوقت الحاضر اجماع في الحلف على استخدام القوة ضد العقيد معمر القذافي في ليبيا وان اقامة منطقة حظر جوي فوق هذا البلد سيكون امرا على قدر "استثنائي" من التعقيد.
غيتس: موجة الثورات في العالم العربي تضعف القاعدة وايران
اعتبر وزير الدفاع الامريكي ان موجة الثورات المطالبة باصلاحات ديمقراطية في العالم العربي تضعف تنظيم القاعدة وايران.
وقال غيتس : "انها بشكل اساسي تكذب ادعاءات القاعدة بان الطريقة الوحيدة للتخلص من الحكومات المتسلطة هو من خلال التطرف العنيف"، مؤكدا "تفاؤله" بشأن الانتفاضات التي تشهدها عدة دول في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
وقال غيتس ان نموذج الانتفاضات السلمية في العالم العربي يمثل تحديا لايران وقد يصبح مشكلة حادة قريبا.
وحين سئل عما اذا كان الغضب الشعبي يشكل خطرا على حلفاء واشنطن مثل السعودية والاردن، قلل غيتس من احتمالات تعرض مصالح الولايات المتحدة للخطر.
وقال غيتس: "قام كل من الملكين (في السعودية والاردن) باصلاحات، وهناك حاجة للاستمرار في تلك الجهود، ونحن ندعمهم".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية