مراسلنا: مقتل 11 شخصا بقصف جوي على داريا و16 جنديا في هجوم على ثكنتهم بريف حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/645836/

أفاد مراسلنا في سورية بأن 14 شخصا اصيبوا، بينهم طفل، اثر سقوط قذائف هاون في مناطق متفرقة في كل من دمشق وحلب ودرعا وحمص، مشيرا الى ان سلاح الجو شن غارات على داريا غربي دمشق.

أفاد مراسلنا في سورية بأن 14 شخصا اصيبوا، بينهم طفل، اثر سقوط قذائف هاون في مناطق متفرقة في كل من دمشق وحلب ودرعا وحمص يوم 30 يناير/كانون الثاني.

وأضاف المراسل ان اطلاق نار جرى على قافلة المساعدات الانسانية المرسلة الى مخيم اليرموك ما اوقع اصابات بين المدنيين واوقف عملية ادخال هذه المساعدات.

في السياق ذاته أشار المراسل الى ان سلاح الجو شن غارات على عربين وزملكا في الغوطة الشرقية والطيران المروحي يواصل استهداف داريا، مؤكدا أن داريا خالية من المدنيين وهناك تجمعات لمسلحي المعارضة خاصة في القسم الجنوبي منها.

واوضح المراسل أن مسلحين سلموا أنفسهم للجيش في بلدات بريف دمشق في ببيلا ويلدا وبيت سحم، حيث رفع العلم السوري بها.

واضاف ان مساعي لعقد هدنة في حي جوبر باءت بالفشل بسبب رفض جبهة النصرة والجبهة الاسلامية رغم موافقة ما يسمى المجلس العسكري هناك.

اما في ريف حمص فقد اشتداد المعارك في بلدة الزارة بريف تلكلخ والجيش يحرز تقدما بالسيطرة على محيط البرج الاثري الواقع جنوبي الزارة وذلك بالتزامن مع استعادته السيطرة على تلة سامح الاستراتيجية شرقي قرية القميري الواقعة بريف تلكلخ واحباط محاولة تسلل مسلحين عبر معبر ابوعبيد في تلكلخ، مع استهداف مدفعي لمواقع مسلحي المعارضة في وادي الكرم ووادي النشناشة وجبال حسياء ووادي حوارة ووادي الصفا وسرج الدبس في ريف حمص الجنوبي.

الى شمال سورية، وتحديدا الى حلب قال المراسل ان قصفا بالبراميل المتفجرة جرى على كرم الصباغ في حي الميسر وعلى قاضي عسكر بحلب.

وأضاف أن ناشطين تحدثوا عن اسقاط طائرة حربية فوق منطقة الشيخ نجار بريف حلب مع تجدد الاشتباكات بين الجيش والمسلحين في حي بستان الباشا واستهداف محيط بلدة حيان بريف حلب ايضا.

من جانبهم أكد نشطاء سقوط مدنيين جراء إلقاء الجيش براميل متفجرة على مدينة حلب وريفها خلال غارات جوية. وأكدت هذه المواقع إن قصفا طال حيي قاضي عسكر والميسر بالمدينة.

كما أكدوا أن 11 شخصا قتلوا بينهم ثلاثة اطفال في قصف جوي "بالبراميل المتفجرة" على مدينة داريا جنوب غرب دمشق، حيث تعرضت المدينة لقصف باكثر من 20 "برميلا متفجرا"، وهي براميل محشوة بمادة "تي ان تي" المتفجرة وتلقى من الطيران بدون نظام توجيه.

واشار المعارضون الى مقتل 16 عنصرا من القوات النظامية على الاقل في هجومين لمقاتلي المعارضة في مدينة حلب وريفها.  

تفاصيل الوضع الميداني مع مراسلنا:

المصدر: RT+وكالات

 

الأزمة اليمنية