السقا يقرأ "حتى هدف حياتي طلع تسلل" ويطلب المساعدة من جمهوره

الثقافة والفن

السقا يقرأ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/645755/

دفعت عبارة "حتى هدف حياتي طلع تسلل" الممثل المصري أحمد السقا إلى الالتفات لشأن لم يعره اهتماما يذكر، فتوجه إلى معجبيه بطلب المساعدة أملا بتحقيق هدف لم يسبق أن كان في دائرة اهتمامه.

أبدى الممثل المصري أحمد السقا دهشته إزاء جملة وقع نظره عليها وضعها سائق سيارة على مؤخرة سيارته جاء فيها "حتى هدف حياتي طلع تسلل".

عبر الفنان عن دهشته في مشاركة على صفحته في موقع "فيسبوك"، وجعلته يبدي اهتماما متزايدا في عبارات ممثالة، تحمل معانٍ فلسفية أو تنم عن دعابة، أو ربما الاثنين معا.

دفعه هذا الاهتمام إلى أن يطلب من متابعيه مشاركته إياه، وذلك بإرسال عبارات مماثلة يرون أنها تستحق تسليط الضوء عليها، فتلقى عددا كبيرا من الرسائل المزودة بالعبارات الأقرب إلى "القفشات".

هذا ويأمل كثير من المعجبين بالنجم أن يتسنى لهم الإطلاع على العبارات التي تحمل فكرا عميقا في جوهرها.. بالإضافة إلى أنها تثير الابتسامة الطيبة في ظاهرها. 

من المعروف أن الشعب المصري يتمتع بروح دعابة متميزة ذات نكهة خاصة، تولد مع المصري وترافقه مدى حياته، لتكون بمثابة طوق النجاة الذي يلجأ له في أحلك الظروف، ولتصبح خفة الدم من سمات الشخصية المصرية بامتياز.

وبما لا شك فيه أن ثورة "25 يناير" أفرزت الكثير من الشعارات والتعليقات الساخرة التي تنم عن خفة ظل المصريين، حتى باتت مشاركات العديد منهم في منتديات التواصل الاجتماعي محط اهتمام كثيرين، بغض النظر عن الموقف السياسي إزاء الثورة ومطالبها.

فمن أشهر الشعارات الموجهة للرئيس المخلوع حسني مبارك التي رصدتها الكاميرات في ميدان التحرير .. "ارحل مراتي وحشتني"، كما رفع أحدهم لافتة كتب عليها "ارحل بقا ايدي وجعتني"، بل أن بعض المحتجين أطلق العنان لمخيلته وتقمص شخصية مبارك ليكتب: "مبارك يطلب من مصر للطيران تجهيز طائرات لنقل 80 مليون مصري"، فيما استوحى آخر رد الرئيس الأسبق من عمل فني فكتب: "أخاصمك آ أسيبك لأ".

هذا ويرى كثيرون أنه حان الوقت لجمع هذا الفلكلور الشعبي ليضاف إلى إبداعات الشعب المصري، بالإضافة إلى ما يتفتق عنه ذهن كتاب السيناريو المصريين من إبداعات في مجال الفكاهة والكوميديا بالفطرة وبدون عناء.

المصدر: RT + وكالات