المحكمة الجنائية الدولية شكلت فريقا للتحقيق في الهجمات ضد المدنيين الليبيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64541/

صرح كبير المدعين في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أن الهجمات العسكرية ضد المدنيين في ليبيا قد تمثل جريمة ضد الإنسانية وتستدعي بدء تحقيق شامل خلال الأيام القريبة. وأفاد أنه تم تشكيل فريق تحقيق في لاهاي لجمع المعلومات ذات العلاقة بهذه القضية.

صرح كبير المدعين في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يوم 28 فبراير/شباط أن الهجمات العسكرية ضد المدنيين في ليبيا قد تمثل جريمة ضد الإنسانية وتستدعي بدء تحقيق شامل خلال الأيام القريبة.
وقال مورينو أوكامبو للصحفيين في مكتبه في لاهاي "علينا ان نقرر ما إذا كنا سنفتح تحقيقا، وآمل أن نتمكن من التحرك بسرعة كبيرة في غضون بضعة أيام".
وأضاف أنه تم تشكيل فريق تحقيق في لاهاي لجمع المعلومات حول هذا الموضوع وأن مكتبه على اتصال بمسؤولين ليبيين وعاملين بالجيش لتفهم هيكل القيادة وكيف يعمل النظام العسكري الليبي، كما أن مكتب الادعاء العام للمحكمة الجنائية  يتصل بفريق تحقيق من الاتحاد الافريقي والجامعة العربية بهدف التحرك بأسرع ما يمكن.
يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية التي تم تأسيسها عام 1998 هي أول محكمة دائمة لجرائم الحرب ولديها تفويض بالتحقيق في جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب.
وعندما يتسلم مكتب كبير ممثلي الادعاء قرار الإحالة من مجلس الأمن يلزم القانون المدعين بإجراء تحقيق أولي لتحديد ما إذا كان هناك أساس مقبول للمضى في إجراء تحقيق شامل.
وفرض مجلس الأمن الدولي في 28 فبراير/شباط عقوبات على الزعيم الليبي معمر القذافي وأسرته وأحال قضية قمع السلطات الليبية لاحتجاجات مناهضة للحكومة الى المحكمة الجنائية الدولية.
يذكر أن هذه هي ثاني مرة يتوجه فيها مجلس الأمن الدولي إلى المحكمة الجنائية في لاهاي بطلب إجراء تحقيق في دولة ما، وقد طلب في عام  2005 إجراء تحقيق في أحداث السودان، تم على أساس نتائجه إصدار مذكرة اعتقال الرئيس السوداني الحالي عمر البشير.
ومن الملفت أن السودان وليبيا لا تشاركان في المحكمة الجنائية الدولية ولا تعترفان بها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية