وزيرة الخارجية الامريكية : حان الوقت لرحيل القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64523/

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون عن ان واشنطن تدرس كافة الاحتمالات الممكنة لحل الازمة في ليبيا، ووصفت خرق حقوق الانسان فيها بـ "غير المقبول" مشيرة الى عدم استعداد واشنطن الاستمرار في الصبر على ما يجري في هذا البلد.

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون عن ان واشنطن تدرس كافة الاحتمالات الممكنة لحل الازمة في ليبيا. وقالت في كلمة القتها يوم الاثنين 28 فبراير/شباط اثناء انعقاد الدورة الـ 16 لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة "لا يمكن الغاء اي احتمال من جدول الاعمال في الوقت الذي تستمر فيه القيادة الليبية بتهديد الناس وقتلهم".
ووصفت كلينتون خرق حقوق الانسان في ليبيا بـ "غير المقبول" واعلنت ان واشنطن لا تنوي الاستمرار في الصبر على ما يجري في هذا البلد. واكدت ان "القذافي ومقربيه يجب ان يتحملوا المسؤولية عن افعال كهذه"، واضافت انهم "فقدوا الحق المشروع في حكم بلادهم، اذ قال الشعب الليبي بكل وضوح انه حان الوقت لرحيل القذافي".
هذا واشادت وزيرة الخارجية الامريكية بجامعة الدول العربية مشيرة الى قرارها بتجميد عضوية ليبيا في صفوفها بصرف النظر عن ترأسها للجامعة في الوقت الحالي. كما دعت الاتحاد الافريقي الى اتخاذ قرار مماثل بتجميد عضوية ليبيا.
وقالت كلينتون بخصوص خرق حقوق الانسان اثناء قمع الاحتجاجات في ليبيا ان هذه الخروقات لـ "كافة الحقوق غير مقبولة ولن نصبر عليها" ، وذكرت بان "الولايات المتحدة اتخذت قرارات بتقييد سفر القذافي ومسؤوليه الكبار وفرضت عليهم عقوبات مالية". وأكدت انه "توجد احتمالات مختلفة للتصرف  اذا ما  بقيت القيادة الليبية تستمر بتهديد شعبها".
وقالت كلينتون مشيرة الى الدول التي شهدت خلال الاسابيع الاخيرة احداثا ثورية ان "التحول اللاعودة فيه الى الديمقراطية الحقيقية يجب ان يأتي بثماره على هذه الدول"، واضافت "من الضروري فتح الامكانيات الاقتصادية للجميع"، واكدت ان "الولايات المتحدة مستعدة لتقديم مثل هذه المساعدة".
المصدر: "ايتر- تاس" و "اينترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية