الاكاديمي بريماكوف : لا يمكن السماح بتدخل اجنبي في الوضع الداخلي الليبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64520/

أعلن المستشرق الروسي المعروف الاكاديمي يفغيني بريماكوف يوم الاثنين 28 فبراير/شباط في مؤتمر صحفي بمقر وكالة "ريا نوفوستي" للانباء ، انه لا يمكن السماح بتدخل الدول الاجنبية في الوضع الليبي، حيث تتواصل عمليات الاحتجاج على نظام معمر القذافي، كما لا يمكن السماح بالتدخل العسكري الخارجي في شؤون منطقة الشرق الاوسط.

أعلن المستشرق الروسي المعروف الاكاديمي يفغيني بريماكوف يوم  الاثنين 28 فبراير/شباط في مؤتمر صحفي بمقر وكالة "ريا نوفوستي" للانباء ، انه لا يمكن السماح بتدخل الدول الاجنبية في الوضع الليبي، حيث تتواصل عمليات الاحتجاج على نظام معمر القذافي، كما لا يمكن السماح بالتدخل العسكري الخارجي في شؤون منطقة الشرق الاوسط.
وقال بريمكاوف ان ما يجري في منطقة الشرق الأوسط سيؤثر على جميع البلدان بما فيها روسيا، واضاف ان الموقف الروسي في الشرق الأوسط لن يتغير وهو يتمثل في ان هذه المنطقة بحاجة إلى الاستقرار والديمقراطية ومن الضروري تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي لأنه" ساهم بشكل كبير في ظهور عدم الارتياح في البلدان العربية". واضاف بريماكوف "يتعين علينا جميعا الآن عدم التدخل في هذه الاحداث".
وأوضح قائلا انه "يجب معرفة طباع الشعوب العربية، ويجب معرفة تاريخ البلدان العربية.. فكثيرا ما يسفر التدخل العسكري الخارجي عن نتيجة عكسية".
ويعتقد بريماكوف ان قرار مجلس الامن الدولي الاخير الصادر ضد معمر القذافي والمحيطين به هو رد فعل كاف من قبل المجتمع الدولي على الاحداث الليبية.
وذكر الخبير أيضا انه رغم القوة التي تتمتع بها المعارضة الليبية حاليا، الا انه يصعب التنبؤ بكيفية تطور الاحداث، حيث ان الوحدات العسكرية التابعة للقذافي تمثل "قسطا معينا من السكان الذين لايزالون يؤيدون القذافي وحتى يتسلمون السلاح من يديه".
هذا واعتبر بريماكوف انه من الصعب التكهن بتطور الاوضاع في الشرق الاوسط ككل. وعرض الخبير رؤيته الخاصة ازاء الاحداث الجارية في البلدان التي انهارت عليها بالدرجة الاولى موجة الاستياء الشعبي، حيث قال "نحن نشهد في كل من تونس ومصر مواصلة النضال من أجل تنفيذ حقيقي لتلك الاهداف التي قامت موجة الاستياء من أجلها". ولكنه لاحظ  ايضا ان هذا الاتجاه يمكن ان يؤدي الى الانكماش في اقتصادات هذه البلدان".
وأوضح الخبير قائلا ان "التظاهرات الجارية على نطاق واسع والكساد الاقتصادي اسفرت عن زيادة البطالة والنقص في السلع الاولية، وهذا سيمارس المزيد من الضغط على المتظاهرين وسيزيد من تفاقم الوضع."

كما استنتج الخبير ان هذه البلدان قد تشهد في حال حصول هذا السيناريو اشتباكات بين "من يريد استمرار العملية الديموقراطية ومن له رغبة في الحفاظ على الاستقرار".

وبالنسبة لثورة مصر والخوف من صعود الأخوان المسلمين فيها الى الحكم اشار بريماكوف إلى أن هذه المنظمة غير متجانسة وليس من الممكن احتسابها على الإسلاميين المتشددين والمتطرفين.
يفغيني بريماكوف أحد الرواد المستشرقين الروس وهو خبير في مجال الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية. وقد حصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية. كما اصبح بريماكوف عام 1979 عضوا عاملا في اكاديمية العلوم السوفيتية (الروسية) وشغل في الفترة 1977-1985 منصب مدير معهد الاستشراق التابع لاكاديمية العلوم السوفيتية. وبالاضافة الى ذلك اصبح  بريماكوف ابتداء من عام 1979 بروفيسورا في الاكاديمية الدبلوماسية. كما شغل بريماكوف في أعوام 1985-1989 منصب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لاكاديمية العلوم السوفيتية. كما شغل بريماكوف في عهد الرئيس الروسي بوريس يلتسين منصب وزير الخارجية ، ثم اصبح لفترة رئيسا للحكومة الروسية.وآخر منصب شغله الاكاديمي بريماكوف هو رئيس الغرفة التجارية - الصناعية لروسيا الاتحادية.

من جانبه، وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قيم عضو الهيئة الرئاسية لرابطة الجاليات العربية في موسكو الدكتور علي عبد الرزاق حسين الاحداث التي يشهدها الوطن العربي "ايجابيا" مشيرا الى عدم امكانية استمرار الوضع الذي كان سائدا سابقا في البلدان العربية.
وقال عبد الرزاق حسين تعليقا على الاحداث في بعض الدول العربية "نشاهد الآن اختلافا نوعيا في الثورات عن التي كانت تحصل في السابق كثورة الجوع في مصر. ويجب الاخذ بعين الاعتبار ان ما حدث في مصر هو زلزال كبير لانها تعد من اكبر الدول العربية ومن اكثرها تأثيرا وما حصل فيها سينعكس في المرحلة المقبلة على واقع المنطقة ككل".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية