واشنطن تدعو كييف الى تشكيل حكومة مؤيدة للتكامل الأوروبي وكندا تفرض عقوبات على مسؤولين أوكرانيين

أخبار العالم

واشنطن تدعو كييف الى تشكيل حكومة مؤيدة للتكامل الأوروبي وكندا تفرض عقوبات على مسؤولين أوكرانيين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/645110/

حث جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي السلطات الأوكرانية على تشكيل حكومة جديدة مؤيدة للتكامل مع الاتحاد الأوروبي، بينما فرضت كندا عقوبات على عدد من المسؤولين الأوكرانيين.

اتصل جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش للمرة الثانية خلال 24 ساعة، ليدعوه لتشكيل حكومة ذات توجهات مؤيدة للتكامل مع الاتحاد الأوروبي.

وجاء في بيان أصدرته الدائرة الصحفية التابعة للبيت الأبيض فجر الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني أن بايدن رحب خلال المكالمة الهاتفية مع الرئيس الأوكراني بالتقدم التي تم تحقيقه في الحوار بين السلطات الأوكرانية والمعارضة، ودعا يانوكوفيتش الى الاسراع بتوقيع قرار البرلمان إلغاء بعض القوانين المثيرة للجدل.

وحث نائب الرئيس الأمريكي السلطات في أوكرانيا على العمل مع المعارضة من أجل إيجاد حل وسط وتسوية سلمية للمواجهات بين الطرفين.

وجاء في بيان البيت الأبيض:" يتضمن ذلك تبني قانون العفو وإنشاء حكومة جديدة قادرة على استعادة الوحدة السياسية ونيل ثقة الشعب الأوكراني وقيادة أوكرانيا بالاتجاه الأوروبي عبر تعزيز المؤسسات الديمقراطية وإجراء الإصلاحات الضرورية للازدهار الاقتصادي".

وكان بايدن سبق واتصل بـ يانوكوفيتش ليل الاثنين على الثلاثاء وطلب منه سحب القوات الخاصة "بيركوت" من شوارع كييف.

الحكومة الكندية تفرض عقوبات على مسؤولين أوكرانيين

أعلنت الحكومة الكندية الثلاثاء عن فرض قيود على دخول بعض المسؤولين الأوكرانيين، اعتبرتهم أوتاوا مسؤولين عن "قمع أصوات المعارضة"، للأراضي الكندية.

وأعلن وزير الهجرة كريس ألكسندر أن الإجراءات الجديدة دخلت حيز التنفيذ مباشرة بعد اتخاذ القرار.

ولم يكشف الوزير عن أسماء المسؤولين الأوكرانيين الذين شملتهم العقوبات.

وبرر ألكسندر هذا القرار بأسف أوتاوا للإجراءات التي تتخذها النخبة الحاكمة في أوكرانيا وسط توسع رقعة الاحتجاجات في البلاد.

وقال: "مازالت كندا تدعم الشعب الأوكراني الذي يناضل من أجل الحرية والديمقراطية".

بدوره قال وزير الخارجية الكندي جون بيرد أن الحكومة مستعدة لتوسيع قائمة العقوبات إذا اقتضت الضرورة. وأضاف أن فرض العقوبات تعتبر خطوة مهمة لكنها ليسة الأخيرة التي تتخذها أوتاوا "لدعم الحرية والازدهار في أوكرانيا".

المصدر: RT + وكالات