وصول العبارة " القديس اسطيفان " الى ميناء راس لانوف لاجلاء المواطنين الروس من ليبيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64449/

اعلن المكتب الصحفي بوزارة الدفاع المدني والطوارئ الروسية لوكالة " ايتار – تاس " الروسية للانباء يوم 27 فبراير/شباط ان العبارة " القديس اسطيفان " وصلت الى ليبيا لاجلاء مواطني روسيا ودول اجنبية اخرى يعملون في الشركات الروسية براس لانوف.

اعلن المكتب الصحفي بوزارة الدفاع المدني والطوارئ الروسية لوكالة " ايتار – تاس " الروسية للانباء يوم 27 فبراير/شباط ان العبارة " القديس اسطيفان " وصلت الى ليبيا لاجلاء مواطني روسيا ودول اجنبية اخرى يعملون في الشركات الروسية من ميناء راس لانوف.
وحسب معطيات وزارة الدفاع المدني والطوارئ ينتظر في راس لانوف مواطنون من روسيا واوكرانيا وقرغيزيا وتركيا وكازاخستان وصربيا وفنلندا والجبل الاسود والنمسا وبولندا والجيك وكولومبيا والفيلبين ورومانيا وايطاليا وكرواتيا وايرلندا والهند ومالطا وبريطانيا واسبانيا وباكستان البالغ عددهم 1126 شخصا بضمنهم 124 من رعايا روسيا.
وقال المصدر واجهت العبارة بعد مغادرتها ميناء باري الايطالي ظروفا مناخية  سيئة اعاقت سير العبارة حيث بلغت درجة هيجان البحر 6 – 7 درجات ومع ذلك وصلت الى الميناء المطلوب حيث البحر هادئ. وقال " بهدف ضمان الامن ستقوم سفينة حربية تركية بمهمة الحماية خلال عملية اجلاء المواطنين ".
واشار المكتب الصحفي في الوزارة انه تقرر مساء يوم السبت ارسال طائرة اخرى الى طرابلس لاجلاء المواطنين من العاصمة طرابلس. وقال " سوف يتم اجلاء الروس والاجانب الذين لم يتمكنوا لاسباب مختلفة  من مغادرة ليبيا في يوم 23 فبراير/شباط . حيث ستغادر الطائرة مطار " دوموديدوفو " بموسكو يوم الاحد 27 فبراير/ شباط ".
هذا وكانت المظاهرات الجماهيرية ضد العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ اكثر من 40 سنة قد بدأت يوم 15 فبراير/شباط . وتفيد بعض المعلومات ان عدد القتلى في المصادمات بين قوات الامن والمتظاهرين قد بلغت 1000 شخص. وكان الرئيس دميتري مدفيديف قد كلف يوم 21 فبراير/شباط وزارة الدفاع المدني والطوارئ وشركة سكك الحديد الروسية وضع مخطط لاجلاء مواطني روسيا العاملين في مدن طرابلس وسرت وراس لانوف بليبيا بعقود مع شركة سكك الحديد وشركات النفط الروسية العاملة هناك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)