ايران تؤكد نيتها تفريغ الوقود من مفاعل بوشهر النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64434/

أكدت إيران يوم السبت 26 فبراير/شباط نيتها تفريغ الوقود من مفاعل بوشهر النووي، في خطوة تجيء بعد 4 اشهر فقط من بدء تحميل الوقود في المحطة. وقال علي أصغر سلطانية المندوب الايراني الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان المهندسين الروس الذين قاموا باستكمال بناء المفاعل الذي قارب عمره 30 عاما، نصحوا بتفريغ الوقود من أجل اجراء اختبارات.

أكدت إيران يوم السبت 26 فبراير/شباط نيتها تفريغ الوقود من مفاعل بوشهر النووي، في خطوة تجيء بعد 4 اشهر فقط من بدء تحميل الوقود في المحطة.وذكرت وكالة "فارس" إن تفريغ الوقود النووي يأتي لأسباب تقنية.
من جانب آخر قال علي أصغر سلطانية المندوب الايراني الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية صرح لوكالة الطلبة للانباء ان المهندسين الروس الذين قاموا باستكمال بناء المفاعل الذي قارب عمره 30 عاما، نصحوا بتفريغ الوقود من أجل اجراء اختبارات.
وقال سلطانيه "بناء على طلب روسيا اجراء اختبارات وقياسات تقنية سيتم تفريغ الوقود من قلب المفاعل ويعاد اليه بعد استكمال الاختبارات."

وذكر مصدر مقرب من المشروع ان الوقود يجري تفريغه للاشتباه في تلوثه بجزيئات معدنية تركتها المعدات القديمة التي استخدمت في بناء المفاعل الذي بدأت شركة "سيمنس" الألمانية تشييده في السبعينات من القرن الماضي. وقال المصدر ان عملية تفريغ الوقود قد تستغرق 6 أيام.
وقال سلطانيه ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستشرف على عملية تفريغ الوقود التي سيديرها خبراء روس.
واشارت مصادر صحفية ودبلوماسية الى أن فيروس الكمبيوتر المسمى "ستاكسنت" والذي كان قد هاجم البرنامج النووي الإيراني العام الماضي قد يكون المسؤول عن ضرورة تفريغ الوقود من المحطة.  ويقول المحللون إن الفيروس استهدف أجزاء المفاعل المسؤوولة عن تخصيب اليورانيوم.
وكان خبراء روس قد حذروا من ان الهجوم بفيروس "ستاكسنيت" الذي تعرضت له المحطة، قد يؤدي لوقوع كارثة على غرار كارثة محطة "تشرنوبيل" التي وقعت في أوكرانيا التي كانت احدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي حينها عام 1986.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك