ممرضة القذافي تقرر العودة الى بلادها أوكرانيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64418/

أفادت وسائل الاعلام الاوكرانية في 26 فبراير/شباط بان جالينا كولوتنيتسكايا، الممرضة الخاصة للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قررت العودة الى بلادها. وقد اعلنت ذلك تاتيانا ابنة الممرضة الطالبة التي تدرس اللغة العربية في كلية الآداب في جامعة كييف الحكومية.

أفادت وسائل إعلام أوكرانية في 26 فبراير/شباط الى ان جالينا كولوتنيتسكايا(38 عاما)، الممرضة الخاصة للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قررت العودة الى بلادها ، وذلك نقلاً عن ابنة الممرضة تاتيانا الطالبة التي تدرس اللغة العربية في كلية الآداب في جامعة كييف الحكومية.
وبحسب وسائل الإعلام هذه فإن تاتيانا قالت ان والدتها "تواصلت معها مساء الأمس ولأول مرة، منذ اندلاع الأحداث التي تشهدها ليبيا، وتحدثت عما يدور في طرابلس. هناك إطلاق نار وشجار"،وكانت تتحدث بصوت هادئ  ورجت عدم ابداء القلق عليها وأكدت انها ستعود الى الوطن قريبا .واشارت تانيانا الى عدم توفرالمعلومات لديها عن مكان وجود والدتها حالياً.
وتعيش عائلة جالينا في  شقة متواضعة تتالف من غرفتين في بلدة بروفاري بضواحي العاصمة الأوكرانية. وقد ذاع صيت جالينا بفضل ما نشره موقع "ويكيليكس" في العام الماضي. . وقد وصفت الممرضة الاوكرانية  في تقرير سري للدبلوماسيين الامريكيين  بأنها " شقراء حسناء مكتنزة الصدر من اوكرانيا" وهي " محبوبة الزعيم الليبي". واشار الدبلوماسيون الى ان " القذافي لا يفترق عمليا عن هذه الممرضة ابدا".

علما ان ليبيا اصبحت المكان المحبب لدى ذوي المهن الطبية الاوكرانيين منذ اواسط التسعينيات من القرن الماضي ، حيث كانوا يتلقون هناك رواتب مجزية.  وحسب مختلف المعطيات فأن عددهم هناك الآن حوالي 500 طبيب وممرضة.

وقد جاءت كولوتنيتسكايا الى ليبيا قبل تسعة اعوام . وبدأت العمل في المستشفى العسكري وفيما بعد نقلت للعمل مع الفريق الطبي الخاص للزعيم الليبي مع عدة اطباء اوكرانيين.  وكيف تسنى لها ذلك ؟ هذا ما لم تكشفه جالينا لذويها.  وقالت  فقط انه حين جرت محاولة اغتنيال القذافي  واصيب بجروح خطيرة كانت -هي الممرضة- من " انقذه من الموت".  وبعد ذلك صار الزعيم الليبي يأخذها معه دائما الى جميع المناسبات.

وذكرت تاتيانا ان امها صارت تأتي الى اوكرانيا مرة واحدة في السنة " حالما اصبحت ضمن حاشية القذافي ".." وذلك حين كان الزعيم الليبي في فترة اجازة". وأضافت تاتاينا ان الزعيم الليبي جاء الى منزلهم حين كان في زيارته الأخيرة لأوكرانيا، وتعرف الى جدتها تمارا وقدم لها هدية هي عبارة عن ساعة يد "عادية" تحمل صورته.
 وقالت ان والدتها تتحدث عن القذافي دائماً بكلمات طيبة وتصفه بأنه "رقيق القلب لكنه يمكن ان يكون قاسياً عندما يكون ذلك ضرورياً".
علما ان كولوتنيتسكايا كانت تكرر في كل مرة تأتي فيها الى بلادها انها " تود العودة الى الوطن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية