موقف المجتمع الدولي حيال ليبيا وثورتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64392/

حثت الأمم المتحدة أعضاء مجلس الامن على تقديم المساعدة من أجل وقف اراقة الدماء في ليبيا، وذلك قبيل زيارة تبدأها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاثنين الى جنيف لتنسيق المواقف مع وزراء خارجية أوروبا. مراسلة قناة "روسيا اليوم" في واشنطن أجرت لقاء مع الصحفي الاسقصائي وين مادسين تحدث خلاله عن الموقف الدولي من الأحداث في ليبيا.

حثت الأمم المتحدة أعضاء مجلس الامن على تقديم المساعدة من أجل وقف اراقة الدماء في ليبيا، وذلك قبيل زيارة تبدأها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاثنين الى جنيف لتنسيق المواقف مع وزراء خارجية أوروبا. مراسلة قناة "روسيا اليوم"  في واشنطن أجرت لقاء مع الصحفي الاسقصائي وين مادسين تحدث خلاله عن الموقف الدولي من الأحداث في ليبيا.

س- هناك عنف متزايد في ليبيا، ما الذي ينتظره المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم تجاه الامر؟

ج- أعتقد انه يجب علينا ان ندرك ان كثيرا من الدول والمصالح المالية مرتبطة بالقذافي فهناك الكثير من الاستثمارات في طرابلس ومدن اخرى. القذافي موجود منذ اكثر من 40 عاما وكثير من الدول تتحسب للمخاطر التي ستواجه هذه المشاريع الان. ومع ان العلاقات كانت صعبة بين دول مثل امريكا وبريطانيا وفرنسا وبين ليبيا الا انها تحسنت بشكل كبير، لذا فالسؤال المطروح لدى هذه الدول هو من سيأتي بعده وهل سيحترم اي نظام جديد العقود المبرمة مع القذافي.. واعتقد ان الكثير من هذه العقود لها علاقة بالنفط والشركات الكبيرة..
لكن هذا ينطبق كثيرا على اوروبا اما الولايات المتحدة فلا يوجد الكثير من العقود المبرمة بينها وبين ليبيا ولا تعتمد واشنطن كثيرا على نفط ليبيا، الا ان شركة بي بي BP تعمل هناك، وهي على علاقة وطيدة باوباما كما رأينا عندما اندلعت ازمة خليج المكسيك، والشركة هي احد اكبر المساهمين في حملة اوباما الانتخابية، اعتقد ان هذا يؤثر على الرد الامريكي بالاضافة الى ان اوباما تحدث عن رد عسكري محتمل لكن لا يمكنه ذلك فالقوات الامريكية منتشرة في كل مكان.. كما لم تستطع وزارة الخارجية اصلا أن تؤمن لسفينة لنقل المواطنين الامريكيين العالقين في ليبيا في الوقت المناسب.. اذا كيف يمكننا الحديث عن عملية عسكرية ضخمة..

س- بدأنا نرى تقارير الان تقول إن عدم اتخاذ الولايات المتحدة لاي اجراء عسكري تجاه ليبيا هو الخوف من استخدام المواطنين العالقين هناك كرهائن هل هذا صحيح؟

ج- ما نسمعه الان هو أن معظم المدن الليبية تحت سيطرة المعارضة، وربما لم يبق سوى بعض المناطق في طرابلس حيث يعيش القذافي في قاعدة عسكرية لا تبعد كثيرا عن الساحة الخضراء، ولكن المناطق المحيطة بطرابلس مختلفة تماما، ويبدو ان معظم الامريكيين في ليبيا متواجدون في المناطق التي فيها النفط اي انهم ليسوا في طرابلس ولا اعتقد انه يجب القلق عليهم ولكن ما يحصل الان هو ان وزارة الخارجية ترى ان الوضع القائم هو الافضل من التغيير السريع في الشرق الاوسط، وخطوة تعليق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الانسان في وقت ينضم فيه معظم السفراء والبعثات الدبلوماسية الى المعارضة يثير اسئلة، فالبحرين ايضا عضو في مجلس حقوق الانسان ولم يقترح احد تعليق عضويتها رغم مجزرة ساحة اللؤلؤة، وكذا الحال مع السعودية وموريتانيا، لذا فتعليق عضوية ليبيا يبدو انه تحسبا لاستخدام المعارضة لمجلس حقوق الانسان كمنبر لشجب عدم مساندة الدول الغربية لهم..

س- هل تعتقد ان هناك لوبي مساند للقذافي في الكونغرس  واروقة السياسة الامريكية؟

ج- طبعا اعتقد ذلك، كنت في خيمة القذافي في طرابلس في اكتوبر عام الفين وتسعة، بمناسبة الذكرى الاربعين للانقلاب العسكري الذي اسماه القذافي بالثورة الخضراء.. وكان القذافي سخيا في ترتيبات زيارات وفود واعضاء الكونغرس الى ليبيا وعندما كان في الامم المتحدة كذلك، اعتقد انه يوجد مثل هذا اللوبي واعتقد انه مرتبط بشكل وثيق مع الغرفة التجارية وشركات النفط والاعمار، التي لها مصالح مع نظام القذافي..

س- سؤالي الاخير، هل تعتقد ان الولايات المتحدة تفقد سيطرتها على منطقة الشرق الاوسط مع انتشار الثورات بين اليمن والعراق ووجود تقارير عن شرارات تشتعل في دول جديدة اخرى؟

ج- طبعا هذا سيحصل مع ان الولايات المتحدة تفضل وجود الوضع الحالي وتحبذ عملاءها في السلطة الان، ولكن الان يوجد قلاقل في السعودية العربية ويجب على اوباما الاعتماد على جنوب اليمن كما حصل في السودان بعد الاستفتاء، والذي قد يحصل بعدما يتم التخلص من نظام علي صالح، وفي المغرب ايضا، حيث لدينا علاقات قوية ولكن يبدو ان هناك تغيرات تحصل وفي العراق حيث توجد حكومة المالكي الالعوبة هي ايضا تحت ضغط ثورة شعبية يتم استخدام القوة القاتلة نفسها التي استخدمها القذافي ضد المعارضة..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية