أوباما يفرض عقوبات على القذافي و4 من أولاده

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64355/

أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة 25 فبراير/شباط فرض عقوبات أحادية الجانب على الحكومة الليبية بسبب قمعها العنيف للمتظاهرين. ووقع أوباما على حجز الممتلكات ووقف التحويلات الخاصة بالزعيم الليبي معمر القذافي و4 من أولاده.

أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة 25 فبراير/شباط فرض عقوبات أحادية الجانب على الحكومة الليبية بسبب قمعها العنيف للمتظاهرين. ووقع أوباما على حجز الممتلكات ووقف التحويلات الخاصة بالزعيم الليبي معمر القذافي و4 من أولاده. هذا وأعلنت الولايات المتحدة إغلاق سفارتها في ليبيا وتجميد علاقاتها مع طرابلس.
افاد بيان صادر عن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي فرض عقوبات على الزعيم الليبي معمر القذافي واقربائه وأعوانه في النظام المشتركين في ممارسة القمع ضد المتظاهرين.
وأشار البيان الى ان اوباما وقع مرسوما رئاسيا ينص على تجميد الاصول والممتلكات العائدة للعقيد القذافي و4 من أبنائه (سيف الاسلام وهنيبال ومعتصم وخميس)في الولايات المتحدة  والتي تتخطى بحسب معلومات موقع "ويكيليكس" 32 مليار دولار.
ويشير اوباما في المرسوم الى وجود "خطر جدي" بان يتم اختلاس الاصول العائدة للدولة الليبية من جانب القذافي واعضاء من حكومته وعائلته.
ونقل البيان عن اوباما قوله ان "نظام معمر القذافي انتهك المعايير الدولية وابسط القواعد الاخلاقية ويجب محاسبته". وتابع البيان قائلا ان "هذه العقوبات تستهدف بالتالي نظام القذافي الا انها تحمي الاصول العائدة للشعب الليبي".
واكد مسؤول أمريكي طلب عدم كشف اسمه ان هذه العقوبات ترمي الى تشجيع اعضاء الحكومة الليبية على اعلان انشقاقهم عن القذافي.

من جهة اخرى، قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الجمعة ان بلاده تعد لفرض عقوبات على ليبيا وان "كندا تدعم بقوة مجلس الامن الدولي بشأن قرار قد يتضمن فرض حظر تسلح وعقوبات فردية ضد عدد من المسؤولين الليبيين وتجميد ارصدة".

وفي نيويورك من المقرر أن يستأنف مجلس الامن الدولي مناقشة مشروع قرار فرنسي بريطاني يقضي بفرض حظر بيع اسلحة لليبيا وفرض عقوبات مالية والطلب من المحكمة الجنائية الدولية توجيه التهم للمسؤولين الليبيين بارتكاب جرائم ضد الانسانية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية