واشنطن ترفع دعوى ضد شركة أمريكية وشركتين كويتيتين قدمت خدمات للقوات الأمريكية في العراق

أخبار العالم

واشنطن ترفع دعوى ضد شركة أمريكية وشركتين كويتيتين قدمت خدمات للقوات الأمريكية في العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/643424/

رفعت السلطات الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة "Kellogg, Brown & Root" (كي بي أر) وشركتين كويتيتين تعاونت معهما لتقديم الخدمات والدعم اللوجستي للعسكريين الأمريكيين في العراق.

رفعت السلطات الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة "Kellogg, Brown & Root" (كي بي أر) وشركتين كويتيتين تعاونت معهما لتقديم الخدمات والدعم اللوجستي للعسكريين الأمريكيين خلال الحملة العسكرية في العراق.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية أن الشركة الأمريكية والشركتين الكوتيين وهما "La Nouvelle General Trading & Contracting Co" و"First Kuwaiti Trading Co."، تواجه تهمة تقديم "ادعاءات كاذبة" في إطار تنفيذ العقود مع البنتاغون لتقديم وسائل النقل والمواد الغذائية والمساكن وخدمات أخرى للعسكريين الأمريكيين في العراق.

ومن بين التهم الموجهة إليها، حصول الشركة الأمريكية على رشاوى بملايين الدولارات من الشركتين الكويتيين اللتين عملتا كمقاولين لتنفيذ العقود بين "كي بي أر" والبنتاغون. وبسبب ذلك ازدادت قيمة العقود، وطالبت الشركة الأمريكية من حكومة الولايات المتحدة بسداد الحسابات، رغم أن بعض العقود لم يتم تنفيذها بالكامل.

وتشير التحقيقات الى أن الشركات ضخّمت قيمة الخدمات المتعلقة بتقديم ناقلات الوقود للقوات الأمريكية بنحو 3 أضعاف.

كما أظهر التحقيق أن الشركات اعتمدت شاحنات تبريد استخدمت سابقا لنقل الجثث، لتوريد الثلج للقوات الأمريكية، وذلك دون أن يتم تعقيم الشاحنات قبل ذلك.

تجدر الإشارة الى أنها ليست المرة الأولى التي تواجه  فيها الشركة الأمريكية مثل هذه التهم، إذ سبق أن أدين عدد من مديريها بتلقي رشاوى. وكانت شركة "Tamimi Global" السعودية قد سددت للحكومة الأمريكية نحو 13 مليون دولار في إطار قضية متعلقة برشوة مديري "كي بي أر".

وبدأت التحقيقات في نشاط الشركة الأمريكية، هي فرع لشركة "هاليبرتون" العالمية العاملة في مجال الطاقة، في عام 2004، بعد مراجعة لنفقات البنتاغون.

وأثارت هذه القضية منذ البداية اهتماما كبيرا في الولايات المتحدة، علما بأن ديك تشيني الذي كان نائبا للرئيس جورج بوش، ترأس "هاليبرتون" في الفترة الممتدة بين عامي 1995 و2000، على الرغم من أنه نفى بشكل قاطع أي صلة له بنشاط فرع الشركة في العراق.

المصدر: RT + وكالات