محطة "دون – 2N" تحمي موسكو والمحطة الفضائية الدولية

العلوم والتكنولوجيا

محطة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/643082/

تعتبر محطة الرادار "دون – 2N"أقوى محطات الرادار في العالم، فهي تنظر في الاتجاهات الأربعة وإلى ارتفاع 40 ألف كلم.

تعتبر محطة الرادار "دون – 2N"أقوى محطات الرادار في العالم، فهي تنظر في الاتجاهات الأربعة وإلى ارتفاع 40 ألف كلم. 

تقع هذه المحطة في مقاطعة موسكو، ومهمتها الأساسية هي حماية موسكو والمناطق الوسطى لروسيا من أي هجوم صاروخي، إضافة الى مراقبة دوران المحطة الفضائية الدولية ومنع اصطدامها بالنفايات الفضائية.

 يشبه شكل المحطة الهرم الرباعي المقطوع، وكل جانب من جوانبها مزود بهوائيات الإرسال والاستقبال، أي أنها تراقب دائرة كاملة "360 درجة". تصل قوة الإشارات التي ترسلها الى 250 ميغاواط. والمحطة مبنية بحيث تستمر في العمل حتى بعد الهجوم الصاروخي، لأنها مزودة بكافة متطلبات الحياة من مصادر الطاقة الى مياه الشرب والمواد الغذائية.

تراقب المحطة حركة المحطة الفضائية الدولية والمركبات الفضائية والأقمار الاصطناعية والنفايات الفضائية وتفرزها وتحدد مسارها اللاحق.

ويقول خبير في شؤون الفضاء "إن الاجسام الفضائية ذات المقاسات الصغيرة، هي مصدر الخطر، لأن متابعة حركتها صعبة وتحتاج الى دقة عالية، ويجب العثور على حل لهذه المسألة، بسبب ازدياد كمية النفايات الفضائية بصورة لم يسبق لها مثيل".

ويضيف، تكشف المحطة انطلاق أي صاروخ حال ظهوره في الأفق، وبعد أن تحدد نوعه توجهه نحو أهداف وهمية وتدمره.

وبإمكان المحطة متابعة مئات الأهداف وتوجيه وسائل اعتراضها، لأنها متصلة مباشرة بوحدات الدفاع الصاروخي للمنطقة الوسطى.

المصدر: فيستي.رو + RT