تخفيف عقوبة بلاتون ليبيديف شريك خودوركوفسكي بعد سجنه 10 سنوات وتوقعات بالإفراج عنه

أخبار روسيا

تخفيف عقوبة بلاتون ليبيديف شريك خودوركوفسكي بعد سجنه 10 سنوات وتوقعات بالإفراج عنه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/643067/

قررت المحكمة العليا في روسيا تخفيف عقوبة المصرفي بلاتون ليبيديف الرئيس السابق لبنك "ميناتيب". ويعني هذا القرار أن الإفراج عن ليبيديف يجب أن يتم اليوم أو غدا.

قررت المحكمة العليا في روسيا تخفيف عقوبة المصرفي بلاتون ليبيديف الرئيس السابق لبنك "ميناتيب". ويعني هذا القرار أن الإفراج عن ليبيديف يجب أن يتم فور تلقي إدارة السجن الذي يقضي المصرفي عقوبته فيه، قرار المحكمة.

ويتوقع محامي ليبيديف الإفراج عن موكله اليوم الخميس 23 يناير/كانون الثاني أو غدا الجمعة.

وكان ليبيديف وهو شريك رجل الأعمال الروسي ميخائيل خودوركوفسكي، قد اعتقل في عام 2003، في إطار قضية شركة "يوكوس" النفطية، إذ اتهم وأدين بتهمة الاحتيال والتهرب من دفع الضرائب. كما أدين لاحقا بتهمة سرقة كميات ضخمة من النفط.

وجاء قرار المحكمة بعد إعادتها النظر في الحكمين الصادرين بحق خودوركوفسكي وليبيديف. ويشمل القرار تخفيف محكوميتي ليبيديف وخودوركوفسكي على حد سواء، على الرغم من أن الأخير قد تم الإفراج عنه في 19 ديسمبر/كانون الأول بفضل قرار الرئيس الروسي العفو عنه.

وقررت المحكمة تخفيف محكومية ليبيديف لتبلغ 10 سنوات و7 أشهر، علما بأنه قد قضي هذه الفترة في السجن، منذ اعتقاله في يوليو/تموز عام 2003.

وكان من المقرر الإفراج عنه وفق حكم قضائي سابق في مايو/أيار المقبل.

وفي الوقت نفسه، رفضت المحكمة العليا إلغاء قرار قضائي سابق يقضي بدفع خودوركوفسكي وليبيديف مبلغا يعادل 17 مليار روبل (نحو نصف مليار دولار)، تعويضا للخسائر المادية التي نتجت عن نشاطهما الإجرامي.

وأوضح رئيس مجلس حقوق الإنسان التابع للرئاسة الروسية ميخائيل فيدوتوف أن هذا القرار يعني أنه لا يحق لرجلي الأعمال أن يسافرا خارج روسيا قبل دفعهما هذا المبلغ بالكامل. وكان خودوركوفسكي قد غادر روسيا بعد ساعات من الإفراج عنه، وقال إنه لا ينوي العودة، إلا إذا كان له ضمان بعدم منعه من السفر الى الخارج بعد ذلك.

واعتقل ليبيديف وخودوركوفسكي في عام 2003، بعد أن بدأت النيابة العامة التحقيق في سلسلة انتهاكات تتعلق بالتهرب من دفع الضرائب واختلاس ممتلكات فروع شركة "يوكوس" التي كانت آنذاك من أكبر شركات النفط في روسيا.

وحكم على الاثنين في البداية بـ9 سنوات في سجن، وفي عام 2010 أدينا في إطار القضية الثانية المتعلقة بسرقة النفط، وبلغت عقوبتهما بذلك 14 سنة.

وفي السنوات اللاحقة أعاد القضاء الروسي النظر في عقوبتي الرجلين عدة مرات وخففتهما بنحو 3 سنوات.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة