الخارجية الروسية: موسكو تعتبر فرض عقوبات على ليبيا غير فعال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64244/

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش ان موسكو تعتبر فرض عقوبات على ليبيا امرا غير فعال. ونوه بان وزارة الخارجية تتابع الاحداث في ليبيا بقلق بالغ وتدرس مختلف الامكانيات لاجلاء المواطنين الروس.

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس 24 فبراير/شباط ان موسكو تعتبر فرض عقوبات على ليبيا امرا غير فعال.
واكد الدبلوماسي قائلا "اننا ننطلق في تقديرنا للاحداث في ليبيا والشرق الاوسط وشمال افريقيا من ان العنف امر مرفوض. وينبغي على المجتمع الدولي والعربي ايجاد سبل لحل القضايا في اطار التسوية السلمية والقانون". واضاف ان "العنف هو ما يزيد من تعقد القضايا".
واشار لوكاشيفيتش الى ان "العقوبات قد تكون فعالة في بعض الاحيان إلا انه بشكل عام لا يمكن القول انها تعد بالنسبة الى المجتمع الدولي وسيلة فعالة للتأثير في مختلف الاوضاع".

الخارجية الروسية تتابع الاحداث في ليبيا بقلق وتدرس امكانيات اجلاء المواطنين الروس

ونوه الدبلوماسي الروسي بان وزارة الخارجية تتابع الاحداث في ليبيا بقلق بالغ وتدرس مختلف الامكانيات لاجلاء المواطنين الروس.
وقال لوكاشيفيتش: "اننا نتابع سير الاحداث في ليبيا بقلق بالغ. ونعتبر العنف وسيلة مرفوضة تماما لحل القضايا العربية الداخلية". وذكر الدبلوماسي الروسي "اننا نعتقد انه يجب حل هذه القضايا في اطار القانون وبمشاركة كافة القوى السياسية. ومن جهة اخرى نرى انه من غير الجائز التدخل الخارجي في هذه العمليات وخاصة فرض التغييرات الديمقراطية على الدول العربية من الخارج من دون اخذ خصائصها بعين الاعتبار".
واكد لوكاشيفيتش ان الوضع في مدينة راس لانوف الليبية التي يبقى فيها خبراء شركة السكك الحديدية الروسية مرض بشكل عام.
وذكر "ان معلومات سفارتنا تشير الى ان الوضع الامني في راس لانوف يبقى طبيعيا بشكل عام، إن جازت هذه العبارة، على خلفية الاحداث الدراماتيكية التي تشهدها العاصمة. وعلى اي حال فانه لا تجري هناك اية تظاهرات جماهيرية او اعمال قتالية".
واشار لمكاشيفيتش الى انه يوجد في هذه المنطقة 842 خبيرا من مختلف الدول في الوقت الراهن، مفيدا بان "هذه المجموعة الكبيرة تضم 129 مواطنا روسيا و713 مواطنا تركيا وصربيا. ولا يزال 31 مواطنا روسيا و121 شخصا من مواطني تركيا وصربيا موجودين في سرت". واعاد الى الاذهان انه "يجري مد خط سك حديدي بين سرت وبنغازي".
وذكر لوكاشيفيتش بان عبارة، بامكانها نقل ما يزيد على الف شخص غادرت يوم الاربعاء 23 فبراير/شباط ميناء بار في الجبل الاسود متوجهة الى راس لانوف. وقال انه "يتوقع وصولها صباح 27 فبراير/شباط. وتدرس حاليا امكانية إجلاء الخبراء الروس من سرت على متن طائرات وزارة الطوارئ الروسية".
واشار الناطق الى ان الخارجية "طلبت من السفير الليبي ضمان الامن والظروف الملائمة لعيش وعمل خبراء السكك الحديدية الروس وكذلك امن افراد عائلاتهم الذين ينتظرون الاجلاء في راس لانوف وسرت".
هذا وقد ابلغ المكتب الصحفي للرئيس الروسي وكالة "ايتار – تاس" الروسية بان وزير الطوارئ الروسي سيرغي شويغو اطلع رئيس الدولة دميتري مدفيديف على سير عملية التحضير لاجلاء المواطنين الروس من ليبيا. وكلف الرئيس وزير الطوارئ بمواصلة "اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية والممكنة لاجلاء المواطنين بسلامة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)