مصدر قضائي: المعارض البحريني حسن مشيمع موقوف في لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64229/

ذكرت وكالة "فرانس برس" يوم الخميس 24 فبراير/شباط ان السلطات اللبنانية أوقفت المعارض البحريني حسن مشيمع خلال عودته الى بلاده، بسبب وجود مذكرة توقيف بحقه صادرة عن الانتربول.

ذكرت وكالة "فرانس برس" يوم الخميس 24 فبراير/شباط ان السلطات اللبنانية أوقفت المعارض البحريني حسن مشيمع خلال عودته الى بلاده، بسبب وجود مذكرة توقيف بحقه صادرة عن الانتربول.
وقال مصدر قضائي بحريني للوكالة ان مشيمع "موقوف لصالح النيابة العامة التمييزية، في انتظار اتضاح وضعه القانوني"، موضحا انه  "اوقف يوم الثلاثاء في مطار بيروت الدولي استنادا الى مذكرة توقيف صادرة عن الانتربول في حقه".
واضاف المصدر ان مشيمع اكد خلال التحقيق معه ان حكومة بلاده اصدرت عفوا عنه. واشار المصدر الى ان السلطات اللبنانية "طلبت الحصول على مستند قانوني حول العفو لتتخذ في ضوئه القرار المناسب".
وكان المعارض البحريني المقيم في لندن قد أعلن يوم الاثنين انه سيعود الى وطنه، بعد أن وعدت السلطات البحرينية بالإفراج عن المعتقلين السياسيية والعفو عن المحكوم عليهم غيابيا. ولم يعرف عنه شيء منذ ذلك الحين.
وتجدر الإشارة الى ان مشيمع هو الامين العام لحركة الحريات والديموقراطية (حق) في البحرين. وكانت محاكمته جارية غيابيا في بلاده مع مجموعة من الناشطين الشيعة بتهمة الاشتراك في تاسيس منظمة ارهابية.
وافرجت السلطات البحرينية الاربعاء عن 23 ناشطا شيعيا، هم افراد المجموعة التي كانت تخضع للمحاكمة مع مشيمع، بموجب عفو اصدره الملك حمد بن عيسى ال خليفة، بحسب ما افاد قيادي في جمعية الاصلاح الشيعية البحرينية.
محلل بحريني: أزمة الثقة بين المعارضة والموالاة تعرقل الحوار
اعتبر أحمد هزيم المحلل السياسي والصحفي البحريني في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم"  ان أزمة الثقة الموجودة بين المعارضة البحرينية من جهة والسلطات والقوات السياسية المولية لها من جهة أخرى، تعرقل الحوار بين الطرفين.
وأضاف انه على الرغم من ان السلطات أفرجت عن نحو 100 سجين، مازال هناك أكثر من 400 معتقل سياسي في السجون البحرينية. كما تطالب المعارضة بوقف الحملات المعادية لها في وسائل الإعلام الرسمية، التي، كما تقول، مازالت مستمرة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية