قيادة عمليات بغداد تعتقل ضابطا كبيرا بعد استقالته واعلانه الانضمام إلى المتظاهرين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64209/

اكدت قيادة عمليات بغداد ان الفريق عبد العزيز الكبيسي وكيل مدير عام دائرة الافراد في وزارة الدفاع اعتقل بتهمة خرقه لـ 4 مواد خاصة بقانون العقوبات العسكرية. من جانبه كشف عدي الزيدي أحد منظمي التظاهرات في العراق، أن 3 ضباط، احدهم برتبة عقيد، و37 عنصرا من وزارة الداخلية استقالوا والتحقوا بالمتظاهرين، الذين يعتزمون القيام بتظاهرة مليونية يوم 25 فبراير، تلبية لدعوة الكبيسي للجيش العراقي بالانضمام إلى المتظاهرين.

اكدت قيادة عمليات بغداد يوم الاربعاء 23 فبراير/ شباط ان الفريق عبد العزيز الكبيسي وكيل مدير عام دائرة الافراد في وزارة الدفاع اعتقل بتهمة خرقه لـ 4 مواد خاصة بقانون العقوبات العسكرية.

وقال اللواء قاسم عطا الموسوي المتحدث باسم القيادة ان الكبيسي اعتقل بتهمة اهانة الجيش بصورة علنية، بعد ان ظهر على شاشة احدى الفضائيات وهو يتهم قوات الجيش بالفساد.

وذكرت عائلة الكبيسي ان مفرزة من رجال الامن اقتحمت بيته الاربعاء واعتقلته وجميع افراد حمايته. 
وكان الفريق الكبيسي قد أعلن استقالته احتجاجا على الاوضاع السائدة في بلاده، وتخليه عن جميع رتبه العسكرية، وفق ما نقلت قناة فضائية عراقية.
وذكرت القناة ان الفريق الكبيسي قال ان "الفساد يستشري في الدولة من رأسها إلى اسفلها"، مضيفا انه لا يهمه المصير الذي يلاقيه في قول الحقيقة.
وأعرب الكبيسي عن تأييده للتظاهرات التي تنطلق في العراق، داعيا الجيش الى الالتحام بالشعب فـي"يوم التحرير"، مؤكدا ان مصير المسؤولين في العراق سيكون نفس مصير الرئيسين المخلوعين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي.
من جانبه كشف عدي الزيدي أحد منظمي التظاهرات في العراق، أن 3 ضباط، احدهم برتبة عقيد، و37 عنصرا من وزارة الداخلية استقالوا والتحقوا بالمتظاهرين، الذين يعتزمون القيام بتظاهرة مليونية يوم 25 فبراير، تلبية لدعوة الكبيسي للجيش العراقي بالانضمام إلى المتظاهرين.

المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية