بريطانيا لا تستبعد استخدام القوة العسكرية لانقاذ رعاياها في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64196/

لم تستبعد بريطانيا يوم الاربعاء 23 فبراير/ شباط استخدام قواتها المسلحة لانقاذ 170 عاملا بريطانيا تقطعت بهم السبل في الصحراء الليبية، بعد أن وجه العاملون في صناعة النفط اليائسون نداء لمد يد العون لهم.

لم تستبعد بريطانيا يوم الاربعاء 23 فبراير/ شباط استخدام قواتها المسلحة لانقاذ 170 عاملا بريطانيا تقطعت بهم السبل في الصحراء الليبية، بعد أن وجه العاملون في صناعة النفط اليائسون نداء لمد يد العون لهم.
فقد وجه عامل النفط البريطاني جيمس كويل، وهو واحد من نحو 300 شخص تقطعت بهم السبل في مخيم في شرق ليبيا، نداء الى لندن في وقت سابق من الاربعاء من أجل انقاذهم، قائلا ان قرويين مسلحين استولوا على سياراتهم وسرقوا معظم مؤنهم.
وأضاف كويل أن هناك حوالي 90 بريطانيا في المخيم فضلا عن باكستانيين وبنجلادشيين وألمان ونمساويين ورومانيين.
ورفض وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الاربعاء الحديث عما اذا كانت بريطانيا ستستخدم الوسائل العسكرية لاجلاء رعاياها، مضيفا بانه لن يكون تصرفا حكيما عرض جميع الخيارات في هذا الشأن، مؤكدا على انه تتم دراستها.
وكان هيج قد قال في تصريح سابق انه لا يستبعد تسيير رحلات جوية عسكرية الى ليبيا من دون الحصول على اذن من أجل اجلاء المواطنين البريطانيين.
وأرجأ هيج الذي اتهمه حزب العمال المعارض بالتأخر في الرد على الازمة الليبية زيارة كانت مقررة لواشنطن يوم الخميس لاجراء محادثات مع نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون بسبب الازمة الليبية.
وكانت قد واجهت خطط بريطانية لاجلاء 300 من رعاياها في طرابلس عقبة يوم الاربعاء عندما تأجل اقلاع طائرة من مطار جاتويك في لندن لعدة ساعات بسبب عطل فني.
وذكر هيج ان طائرة مدنية أخرى في طريقها من ايطاليا يوم الاربعاء لنقل مواطنين بريطانيين من طرابلس وان مزيدا من الطائرات سيرسل يوم الخميس.
وقال مسؤولون بريطانيون انه من المقرر أن تصل الفرقاطة البريطانية "كمبرلاند" الى قبالة السواحل الليبية مساء الاربعاء وقد تستخدم في اجلاء نحو 70 بريطانيا من ميناء بنغازي في شرق ليبيا.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية