الإعلام السعودي يتهم دعاة "بالتغرير" بالشباب للقتال في سورية

أخبار العالم العربي

الإعلام السعودي يتهم دعاة صورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641802/

سلطت وسائل إعلام سعودية الضوء على بعض الدعاة، متهمة إياهم بـ"التغرير" بالشبان للقتال في سورية. ودعت إلى محاسبتهم في حين ترفض الجهات الدينية الرسمية في المملكة ذلك.

سلطت وسائل إعلام سعودية الضوء على بعض الدعاة، متهمة إياهم بـ"التغرير" بالشبان للقتال في سورية في حين ترفض الجهات الدينية الرسمية في المملكة ذلك.

ووجه الإعلامي داوود الشريان في برنامجه "الثامنة" مساء الأحد الماضي على قناة "إم بي سي" اتهامات لدعاة معروفين بأنهم يزجّون بالشبان في أتون الحرب في سورية.

وقال موجها حديثه إلى هؤلاء "أنتم من غرر بأبنائنا ويجب أن تحاسبون ويحاسبكم المجتمع، من الحرب الأفغانية وأنتم تشحنون أبناءنا وتزجّون بهم في حروب كافرة لا نعلم من بدأها ومن الذي أنهاها".

وأضاف "لا أحد من أبنائكم ذهب للحرب، ألستم تقولون بأنها الجنة، اذهبوا اليها ونحن وراءكم، كل واحد من هؤلاء الدعاة يغرد في تويتر ويحرضون الشباب على الجهاد وعدنان العرعور يطبل لهم" في إشارة الى السلفي السوري المقيم في المملكة.

وتساءل الشريان "من الذي أتى بالعرعور للبلد؟ وكيف للقنوات الدينية أن تستضيفه؟ لن نسكت ما دام أبناؤنا يموتون في حرب كافرة، وسنستمر على هذا الموضوع حتى تحاسبون".

يذكر أن الحلقة كانت بعنوان "معاناة أهالي الشباب السعوديين في سورية".

وتقدر مصادر دبلوماسية غربية أعداد السعوديين الذين يقاتلون في "أرض الجهاد" الجديدة في سورية بما لا يقل عن أربعة الاف.

بدوره، يحذّر مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ من الدعوة الى الجهاد في "الدول المنكوبة" معتبرا أنه "باب للتهلكة".

يذكر أن المملكة تعرضت لهجمات دامية بين عامي 2003 و 2006 قضى خلالها العشرات بمن فيهم عدد من الأجانب، قام بها العائدون من العراق.

المصدر: RT + "ام بي سي"