تجدد التظاهرات في كردستان العراق و20 جريحا في حلبجة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64138/

تجددت التظاهرات التي دخلت يومها الخامس في مدينة السليمانية، ثاني اكبر مدن اقليم كردستان العراق، وضمت آلاف الاشخاص للمطالبة باجراء اصلاحات سياسية. وأفاد مصدر طبي بقضاء حلبجة بأن 20 شخصا، من بينهم 13 من أفراد الأمن أصيبوا بجروح ، في اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين خرجوا للمطالبة بإجراء إصلاحات في الإقليم وتقديم مطلقي النار على المتظاهرين في السليمانية للعدالة .

أفاد مصدر طبي بقضاء حلبجة بأن 20 شخصا، من بينهم 13 من أفراد الأمن أصيبوا بجروح يوم الثلاثاء 22 فبراير/ شباط، في  اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين خرجوا للمطالبة بإجراء إصلاحات في الإقليم وتقديم مطلقي النار على المتظاهرين في السليمانية للعدالة .
وأوضح المصدر أن الإصابات نتجت عن تراشق الجانبين بالحجارة، ولم تكن بسبب إطلاق النار، بينما افاد سامان محمد وهو احد المتظاهرين إنه جرى إطلاق نار في الهواء لتفريق المتظاهرين، لافتا الانتباه إلى أن عددا من المتظاهرين خرجوا عن مسار التظاهرة الرئيسية التي كانت تسير نحو مكتب برلمان الإقليم في حلبجة، بإتجاه مقر فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني.
وتم جلب عشرات الجنود من الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس مسعود البرزاني من معقله في أربيل لحماية المبنى وأغلقت عربات عسكرية الشارع الذي يقع فيه.

هذا وتجددت التظاهرات التي دخلت  الثلاثاء يومها الخامس في مدينة السليمانية، ثاني اكبر مدن اقليم كردستان العراق، وضمت الاف الاشخاص مطالبة باجراء اصلاحات سياسية ومكافحة الفساد وتحسين الاوضاع في الاقليم، كما اعتصم طلبة الجامعة للمطالبة بمحاكمة الأشخاص الذين أطلقوا النار على المتظاهرين .
ورفع المتظاهرون لافتات كتب على احداها "عندنا ساحة تحرير، لا تنسوا حسني مبارك"، واخرى تطالب باصلاحات وتغييرات فورية قبل فوات الاوان.
وتميزت تظاهرة الثلاثاء بمشاركة عدد كبير من الفنانين في الاقليم الذين ارتدوا ملابس بيضاء كتب عليها "جدار السلام"، ووقفوا حاجزا بين قوات الامن والمحتجين.
وكان مصدر طبي في محافظة السليمانية قد اعلن في وقت سابق إن حصيلة اشتباكات مساء الأحد الماضي في المدينة، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 121 آخرين.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية