العاهل المغربي يدين الاستيطان وعباس يتهم اسرائيل بـ"التطهير العرقي" للفلسطينيين في القدس

أخبار العالم العربي

العاهل المغربي يدين الاستيطان وعباس يتهم اسرائيل بـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641262/

افتتح العاهل المغربي الملك محمد السادس الدورة الـ20 للجنة القدس وسط حضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مؤكدا ان القدس "أمانة في أعناقنا".

افتتح العاهل المغربي الملك محمد السادس الدورة الـ20 للجنة القدس وسط حضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزراء خارجية 15 دولة عضوا باللجنة إضافة الى أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني.

وقال العاهل المغربي يوم 17 يناير/كانون الثاني إن القدس "أمانة في أعناقنا" وإنه لم يتوان عن العمل لصالح المدينة المقدسة والقضية الفلسطينية، مؤكدا مواصلة "الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعن الهوية العربية والإسلامية للقدس الشريف".

ودان الملك المغربي في كلمته الإستيطان الإسرائيلي بالقدس، ودعا الفلسطينيين الى المصالحة ورص الصفوف.

من جهته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته "لم يسبق أن كان الخطر يحدق بالقدس كما يحدق بها اليوم"، مضيفا "لم يكن الأقصى في مرمى التهديد كما هو الآن ونحن نجتمع اليوم في لحظة دقيقة جدا واستثنائية تتعلق بعاصمة فلسطين وقلبها النابض وما تواجهه من تحديات وأخطار من غير المسموح تجاهلها وعدم التصدي العملي لها."

وقال عباس "إن متابعة وقائع ما تشهده القدس خلال السنوات القليلة الماضية واليوم.. تقود إلى استنتاج واحد هو أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسرع وبشكل غير مسبوق.. في تنفيذ ما تعتبره المعركة الأخيرة في حربها الهادفة لمحو وإزالة الطابع العربي الإسلامي والمسيحي للقدس الشرقية سعيا لتهويدها وتكريسها عاصمة لدولة الاحتلال."

وتحدث الرئيس الفلسطيني عن سياسة الاستيطان الإسرائلية وقال إن المدينة تشهد "تسارعا غير مسبوق في الهجمة الإستيطانية" كما "يواصل الاحتلال استكمال خطة التطهير العرقي". واضاف عباس "إن ما تنفذه سلطات الاحتلال هو تطهير عرقي بكل ما يعنيه ذلك ضد المواطنين الفلسطينيين لجعلهم في أحسن الحالات أقلية في مدينتهم لهم صفة المقيم فقط مقابل تعزيز الوجود اليهودي ببناء المزيد من المستوطنات."

يذكر أن لجنة القدس انبثقت عن منظمة المؤتمر الإسلامي في عام 1975 بجدة.

المصدر: RT+وكالات