بريطانية تنتحل شخصية العروس وتلغي زفاف شقيقها

متفرقات

بريطانية تنتحل شخصية العروس وتلغي زفاف شقيقها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641202/

اتصلت شقيقة شاب بريطاني بمكتب تسجيل عقود الزواج وقدمت نفسها على أنها خطيبة الشاب، وطلبت من المسؤولين في المكتب إلغاء مشروع الزواج، وذلك قبل 20 يوما من موعد الزفاف.

كثيرا ما نسمع عن العلاقات ذات الطابع الخاص بين الزوجة وحماتها، الامرالذي بات يشكل كابوسا لكل شاب يرغب بالزواج خشية ألا ينجح بالتوفيق بين زوجته ووالدته، مما قد يحول حياته إلى جحيم. لكن ما حصل في بريطانيا يفوق التخيل إذ انتحلت شقيقة شاب شخصية خطيبته، ولكنها تصرفت كما لو تصرفت امها الحماة ، وأقدمت على خطوة أسفرت على إلغاء حفل زفاف شقيقها.

فقد اتصلت الشقيقة، واسمها آن دوفي، بمكتب تسجيل عقود الزواج في مدينة بليموث وقدمت نفسها على أنها خطيبة الشاب، ومن ثم أعلمت المسؤولين في المكتب أنها تود إلغاء مشروع الزواج، وذلك قبل 20 يوما من موعد الزفاف المحدد.

توالت الأحداث باتصال آن دوفي بشقيقها لتحيطه علما بأن الزواج لن يتم، وأضافت أنها حمته من طلاق متوقع، ثم تابعت حديثها بسؤال عما إذا كان الشاب يرغب باستلام رسالة من مكتب التسجيل عبر البريد الإلكتروني تؤكد إلغاء الزفاف.

علمت الخطيبة الحقيقية بالأمر فاتصلت فورا بالشرطة لتقديم شكوى في حق شقيقة خطيبها البالغة من العمر 50 عاما، محملة إياها مسؤوليتيّ انتحال شخصيتها، وإلغاء الزفاف.

فتحت الشرطة ملف تحقيق بالقضية، وعند استجواب آن دوفي كشفت أنها تصرفت على هذا النحو دفاعا عن شقيقها من امرأة لا تحبها، وذلك لقتاعتها بأن هذه الأخيرة سوق تسعى إلى أن يتخلص زوجها من والدته(أي امها) بعد الزواج مباشرة، كما شددت على أن الهدف مما قامت به لم يكن إزعاج شقيقها وإنما خطيبته.

المصدر: RT + "الحياة"